عقوبة الإعدام في عام 2018: حقائق وأرقام

أرقام على المستوى العالمي

في عام 2018 سجَّلت منظمة العفو الدولية ما لا يقل عن 690 عملية إعدام في 20 بلداً، أي انخفاضاً بنسبة %31 مقارنةً بعام 2017 (ما لا يقل عن 993 عملية إعدام). ويمثل هذا الرقم أدنى عدد من عمليات الإعدام سجَّلتَها المنظمة في العقد المنصرم.

وقد نُفذ معظم هذه الإعدامات في الصين وإيران والمملكة العربية السعودية وفيتنام والعراق – بالترتيب.

وظلت الصين تحتل المرتبة الأولى بين الدول التي نفذت عمليات إعدام في العالم. بيد أن الرقم الحقيقي لاستخدام عقوبة الإعدام في الصين لا يزال غير معروف لأن هذه المعلومات محظورة هناك باعتبارها من أسرار الدولة؛ ولذا فإن العدد 690 لا يشمل آلاف عمليات الإعدام التي يُعتقد أنها نُفذت في الصين.

في نوفمبر/تشرين الثاني ذكرت السلطات في فيتنام أنه تم تنفيذ 85 عملية إعدام خلال العام 2018، الأمر الذي يضعها بين البلدان الخمسة الأولى في تنفيذ عمليات الإعدام في العالم.

وقد وقع %78 من مجموع عمليات الإعدام المبلّغ عنها في العالم في أربعة بلدان فقط، باستثناء الصين، وهي إيران والمملكة العربية السعودية وفيتنام والعراق.

وفي العام الماضي استأنفت كل من بوتسوانا والسودان وتايوان وتايلند تنفيذ عمليات الإعدام. ولم تورد منظمة العفو الدولية وقوع أية إعدامات في كل من البحرين وبنغلاديش والأردن والكويت وماليزيا ودولة فلسطين والإمارات العربية المتحدة على الرغم من أنها كانت قد فعلت ذلك في عام 2017.

وانخفض عدد عمليات الإعدام في إيران ممّا لا يقل عن 507 عمليات في عام 2017 إلى ما لا يقل عن 253 عملية في عام 2018– أي بنسبة %50. وفي العراق انخفض عدد عمليات الإعدام من 125 عملية على الأقل في عام 2017 إلى 52 عملية على الأقل في عام 2018. وفي باكستان انخفض العدد من 60 عملية إعدام على الأقل في عام 2017 إلى ما لا يقل عن 14 عملية في عام 2018. أما في الصومال فقد انخفض العدد إلى النصف، أي من 24 عملية إعدام في عام 2017 إلى 13 عملية في عام 2018.

في يونيو/حزيران، ألغت بوركينا فاسو عقوبة الإعدام في قانون العقوبات الجديد. وفي فبراير/شباط ويوليو/تموز على التوالي أعلنت غامبيا وماليزيا وقف تنفيذ عمليات الإعدام رسمياً. وفي الولايات المتحدة أُعلن في أكتوبر/تشرين الأول أن قانون عقوبة الإعدام في ولاية واشنطن غير دستوري.

وفي نهاية عام 2018، كانت 106 دول (أغلبية دول العالم) قد ألغت عقوبة الاعدام في القانون بالنسبة لجميع الجرائم، وألغت 142 دولة (أكثر من ثلثي بلدان العالم) عقوبة الإعدام في القانون أو لا تطبقها في الواقع الفعلي.

وسجَّلت منظمة العفو الدولية حالات تخفيف أحكام الإعدام أو عفو عن المحكومين بالإعدام في 29 بلداً، وهي: أفغانستان، والبحرين، وبنغلاديش، وباربادوس، وبنين، وبوتسوانا، والصين، ومصر، وغيانا، والهند، وإيران، والكويت، وملاوي، وماليزيا، وجزر الملديف، والمغرب/الصحراء الغربية، وميانمار، ونيجيريا، وباكستان، وبابوا غينيا الجديدة، وقطر، وسانت كيتس ونيفيس، وكوريا الجنوبية، وجنوب السودان، والسودان، وتنزانيا، والإمارات العربية المتحدة، والولايات المتحدة، الأمريكية وزمبابوي.

وسُجِّلت ثماني حالات تبرئة لسجناء محكومين بالإعدام في أربعة بلدان: مصر، والكويت، وملاوي، والولايات المتحدة الأمريكية.

وسجلت منظمة العفو الدولية ما لا يقل عن 2,531 حكماً بالإعدام في 54 بلداً، وهو ما يمثل انخفاضاً طفيفاً مما مجموعه 2,591 في عام 2017.

وكان هناك ما لا يقل عن 19,336 شخصاً من المعروف أنهم محكومون بالإعدام على المستوى العالمي في نهاية عام 2018.

واستُخدمت أساليب الإعدام التالية في العالم في عام 2018: قطع الرأس، والصعق الكهربائي، والشنق، والحقنة المميتة، والرمي بالرصاص. وعُرف أنه تم فرض حكميْن جديديْن بالإعدام رجماً في إيران.

وأشارت تقارير صدرت في عام 2018 إلى أنه تم إعدام سبعة أشخاص في إيران على جرائم ارتُكبت عندما كانوا دون سن الثامنة عشرة.

وعُرف أنه تم تنفيذ ما لا يقل عن 98 عملية إعدام على ارتكاب جرائم تتعلق بالمخدرات في 4 بلدان – ما يعادل %14 من مجموع عمليات الإعدام على المستوى العالمي، أي أن النسبة انخفضت من %28 في عام 2017. كما عُرف أنه تم فرض ما لا يقل عن 226 حكماً بالإعدام ذات الصلة بالمخدرات في 14 بلداً.

وعُرف أن أحكاماً بالإعدام صدرت إثر محاكمات لم تفِ بالمعايير الدولية للمحاكمات العادلة في البلدان التالية: بنغلاديش، وبيلاروس، والصين، ومصر، وإيران، والعراق، وماليزيا، وكوريا الشمالية، وباكستان، والمملكة العربية السعودية، وسنغافورة وفيتنام.

تحليل على مستوى المناطق

الأمريكيتان

للسنة العاشرة على التوالي، ظلت الولايات المتحدة الأمريكية الدولة الوحيدة في المنطقة التي نفذت عمليات إعدام.

وازداد عدد عمليات الإعدام (25) وأحكام الإعدام (45) التي تمّ التبليغ عنها في الولايات المتحدة زيادة طفيفة مقارنةً بعام 2017.

وتضاعف العدد تقريباً في ولاية تكساس بالمقارنة مع عام 2017 (من 7 إلى 13)، وهو ما يزيد قليلاً على نصف العدد الإجمالي على مستوى البلاد. ونفَّذت ولاية نبراسكا أول عملية إعدام منذ عام 1997؛ وكذلك الأمر بالنسبة لولاية ساوث داكوتا منذ عام 2012، وولاية تنيسي منذ عام 2009.

وفرضت دولتان فقط، وهما الولايات المتحدة الأمريكية وغيانا، أحكاماً بالإعدام – وهو أقل عدد مسجَّل منذ أن بدأت منظمة العفو الدولية بحفظ سجلات الإعدام في عام 1979.

في أكتوبر/تشرين الأول أُعلن أن قانون عقوبة الإعدام في ولاية واشنطن غير دستوري.

آسيا والمحيط الهادئ

عُرف أنه تم تنفيذ ما لا يقل عن 136 عملية إعدام في تسعة بلدان من مختلف بلدان المنطقة في عام 2018، مقارنةً بما لا يقل عن 93 عملية في عام 2017. وتُعزى تلك الزيادة في معظمها إلى إفصاح السلطات الفيتنامية النادر عن الأرقام. ولا يشمل هذا الرقم آلاف الإعدامات التي تعتقد منظمة العفو الدولية أنها نُفذت في الصين.

واستأنفت تايلند عمليات الإعدام للمرة الأولى منذ عام 2009.

وضاعفت اليابان الرقم السنوي بأكثر من ثلاث مرات (من 4 إلى 15) بعد شنق 13 رجلاً في قضية شهيرة، شهدت هجوماً كيميائياً بغاز السارين المميت على قطار الأنفاق في طوكيو عام 1995.

وأبلغت سنغافورة عن تنفيذ 13 عملية إعدام، وهي المرة الأولى منذ عام 2003 التي بلغ فيها مجموع الإعدامات عشرة أو أكثر.

وسجَّلت باكستان انخفاضاً بنسبة %77 في عدد الإعدامات، من 60 عملية في عام 2017 إلى ما لا يقل عن 14 عملية في عام 2018.

وأعلنت ماليزيا وقف تنفيذ عمليات الإعدام ومراجعة قوانين عقوبة الإعدام المعمول بها في البلاد.

وعُرف أنه تم فرض ما لا يقل عن 1,100 حكم جديد بالإعدام في 17 بلداً، وهو ما يمثل زيادة طفيفة مما مجموعه 1,037 حكماً سُجلت في العام السابق.

أوروبا وآسيا الوسطى

سُجل ما لا يقل عن أربع عمليات إعدام في بيلاروس في عام 2018، مقارنةً بعمليتين في عام 2017. وكانت آخر مرة يُنفذ فيها بلد آخر في المنطقة عمليات إعدام قد حدثت في عام 2005.

واستمرت كزاخستان وروسيا الاتحادية وطاجيكستان في احترام قرارات وقف تنفيذ عمليات الإعدام.

الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

انخفض عدد عمليات الإعدام المسجَّلة من قبل منظمة العفو الدولية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة %41، من 847 عملية إعدام في عام 2017 إلى 501 عملية في عام 2018، وهو ما يمثل أقل عدد من الإعدامات المسجلة في المنطقة.

وعُرف أن خمسة بلدان – مصر، وإيران، والعراق، والمملكة العربية السعودية واليمن– نفذت عمليات إعدام، أي أن العمليات انخفضت بنسبة %50 في البلدان التي نفذت عمليات إعدام.

وظلت إيران والمملكة العربية السعودية والعراق تحتل المراتب الأولى في بلدان المنطقة التي تنفذ عمليات إعدام، حيث نفذت ما لا يقل عن 454 عملية إعدام مسجلة، أي ما يعادل %91 من العدد الإجمالي في المنطقة بأسرها.

وسُجّل 1.170 حكماً بالإعدام في عام 2018، أي بزيادة قدرها %89 مقارنةً بعام 2017، عندما سُجل 619 حكماً بالإعدام. وأصدرت مصر أعلى رقم مؤكد لأحكام الإعدام في المنطقة، حيث حُكم بالإعدام على ما لا يقل عن 717 شخصاً بالمقارنة مع ما لا يقل عن 402 شخصاً في عام 2017.

أفريقيا جنوب الصحراء

نفذت أربعة بلدان – بوتسوانا، الصومال، جنوب السودان والسودان – عمليات إعدام في عام 2018.

وأدى انخفاض عدد عمليات الإعدام في الصومال إلى انخفاض العدد الإجمالي في المنطقة، من 28 عملية إعدام في عام 2017 إلى 24 عملية في عام 2018، وذلك على الرغم من الزيادة المقلقة في عدد عمليات الإعدام في جنوب السودان.

وانخفض عدد أحكام الإعدام المسجلة من 878 حكماً على الأقل في عام 2017 إلى ما لا يقل عن 212 حكماً في عام 2018.

وازداد عدد البلدان التي فرضت أحكاماً بالإعدام إلى 17 بلداً من 15 بلداً في عام 2017.

وألغت بوركينا فاسو عقوبة الإعدام بالنسبة للجرائم العادية فقط. وقررت غامبيا وقف تنفيذ عمليات الإعدام، وصدَّقت على المعاهدة الدولية التي تلزمها بإلغاء عقوبة الإعدام.