تنوعنا هو ما يجعلنا أقوى وأكثر ابتكاراً وأكثر إبداعاً. ثروتنا من الخلفيات واللغات والثقافات والقدرات والأعراق هي القوة الدافعة وراء عملنا الحقوقي.

قضايا التنوع والدمج والمساواة

“يجب أن تكون حقوق الإنسان هويتنا، وليس مطلبنا فحسب. يجب على منظمة العفو الدولية أن تعيش دائما القيم التي ندافع عنها للآخرين. ويجب علينا القيام بذلك بشكل أكثر واقعية ووضوحاً، كمنظمة مناهضة للتحيّز الجنسي وللتمييز على أساس النوع الاجتماعي.
تشكل العنصرية والتمييز المجحف على أساس النوع الاجتماعي تهديدًا واضحًا وقائمًا لمهمتنا في ما يخص حقوق الإنسان: لموظفينا وأعضائنا وقدرتنا على تنفيذ عملنا. في حين لا توجد حلول سهلة، يجب أن نخلق ونحافظ على بيئات عمل تتسم بالتقدير والتمكين عبر حركتنا ككل، حيث يكون كل شخص قادراً على تحقيق النجاح، وأن يشعر بالتقدير والاحترام. يجب أن نجسّد الحقوق، لنوفّر الحماية للحقوق بشكل أفضل.

أنياس كالامار – الأمينة العامة لمنظمة العفو الدولية

أنياس كالامار، الأمينة العامة لمنظمة العفو الدولية، باريس، فرنسا، 6 أبريل/نيسان 2021

منظمة العفو الدولية، الأمانة العامة

تتألف منظمة العفو الدولية من مكاتب وطنية وأعضاء دوليين وأمانة دولية. توفر الأمانة الدولية وظائف أساسية في مجالات البحث، والقانون، وأنشطة كسب التأييد، والحملات، والاتصالات، وتنسق العمل اليومي لمنظمة العفو الدولية على المستويين العالمي والإقليمي.

مكاتب في
5
قارات
العمل المباشر في أكثر من
19 بلداً
موظفون من
مئات الخلفيات والثقافات

تظهر في الصورة الباحثة في شؤون اليمن رشا محمد (على اليمين) ومستشارة في برنامج الاستجابة للأزمات راوية راجح (على اليسار) أثناء إجرائهما مقابلات مع أشخاص في أحد مواقع النزوح في لحج.
© Pierre-Yves Brunaud / Picturetank

منظمة العفو الدولية حركة عالمية حائزة على جائزة نوبل للسلام تضم ما يزيد على 10 ملايين شخص تناضل من أجل عالم يتمتع فيه الجميع بحقوقهم الإنسانية. رؤيتنا هي لعالم يفي فيه الممسكون بزمام السلطة بوعودهم، ويحترمون القانون الدولي، ويخضعون للمساءلة.

عندما تنضمون إلينا في مكاتب الأمانة الدولية، ستتاح لكم الفرصة لاستخدام خبرتكم لدعم هذه الحركة العالمية ووضع حد لانتهاكات حقوق الإنسان.

نحن نتبع ثقافة داخلية تعكس رؤيتنا وقيمنا – ملتزمة بالمساواة العرقية والتنوع والشمولية. ثقافة احترام وثقة ولطف. كل الموظفين يشاركون في ترسيخ هذه الثقافة ويعتزون بتلك القيم.

إذا كنت موهوبًا/موهوبة وشغوفاً/شغوفة بحقوق الإنسان، وترغب/ين في استخدام مهاراتك وخبراتك لتغيير العالم، فقد يكون لدينا الدور المناسب لك.

قوائم الوظائف في الأمانة الدولية

تقدم/ي بطلب عمل إلى منظمة العفو الدولية اليوم، وساعد/ي في بناء عالم خالٍ من الظلم والاضطهاد.

Faces of Amnesty International staff
© Amnesty International

فريقنا العالمي

نرى أن فريق منظمة العفو الدولية – أعضاء وموظفين – يمثل بشكل متزايد أولئك الذين نقوم على خدمتهم. نقف إلى جانبهم أينما كانوا. ونوحد جهودنا لنكون أكثر وجاهة، وأكثر نفوذاً، ويكون لنا تأثير أكبر.

نعمل من المكاتب الإقليمية في جميع أنحاء إفريقيا، وآسيا، والأمريكيتين، وأوروبا، ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لضمان قدرتنا على الاستجابة بشكل أسرع، وجمع أدلة أقوى، وتعزيز علاقات أوثق مع الشركاء الرئيسيين.

نحن نبحث عن أشخاص لديهم شغف بحقوق الإنسان ومصممين على التأثير في حياة الناس. الانضمام إلى منظمة العفو يعني الانضمام إلى فريق عالمي ملتزم بضمان بيئة عمل تقوم على المساواة العرقية والمساواة في ما يخص النوع الاجتماعي وتنوّع الهويات وشاملة للجميع دون إقصاء – يعتمد وضعنا كمرجع موثوق  في مجال حقوق الإنسان على وفائنا بهذا الالتزام.

ماذا يمكنك أن تفعل/ي في الأمانة الدولية؟

تعرف/ي على المزيد بشأن بعض الأدوار التي نقدمها، والعمل الذي نقوم به في مقاطع الفيديو أدناه.