المجر: إدانة رجل سوري بتهمة’ الاشتراك في عمل إرهابي‘استهزاء بالعدالة

رداً على إدانة أحمد هـ. وهو رجل سوري حوكم على ارتكابه "عملاً إرهابياً" مزعوماً خلال مصادمات وقعت مع الشرطة المجرية على الحدود الصربية-المجرية في سبمتبر/أيلول 2016، قالت مسؤولة الحملات المتعلقة بمكافحة الإرهاب في أوروبا إيدا سيهان:

"إن الحكم الذي صدر اليوم يعكس مزيجاً خطيراً من قوانين مكافحة الإرهاب القمعية وحملات القمع بلا رحمة للاجئين والمهاجرين في المجر . وينبغي إلغاء حكم الإدانة الصادر بحق أحمد عند الاستئناف وإطلاق سراحه بدون تأخير".

إن الحكم الذي صدر اليوم يعكس مزيجاً خطيراً من قوانين مكافحة الإرهاب القمعية وحملات القمع بلا رحمة للاجئين والمهاجرين في المجر.
إيدا سيهان، مسؤولة الحملات المتعلقة بمكافحة الإرهاب في أوروبا

" وقد تعرَّض أحمد، الذي كان، بكل بساطة، يحاول مساعدة عائلته على الفرار من سوريا، للشيطنة داخل قاعة المحكمة وخارجها على حد سواء. ولا يشكل أي من الأدلة التي استُخدمت ضد أحمد " عملاً إرهابياً"، وتمثل إدانته إساءة استخدام فاضحة للمواد المتعلقة بالإرهاب.

"وبعد قضاء سنتين ونصف السنة خلف القضبان يأتي هذا الحكم اللامعقول بمثابة ضربة مدمرة لأحمد وزوجته وابنتيه الصغيرتين."

ولا يشكل أي من الأدلة التي استُخدمت ضد أحمد " عملاً إرهابياً"، وتمثل إدانته إساءة استخدام فاضحة للمواد المتعلقة بالإرهاب.
إيدا سيهان

وكان أحمد قد أُدين بتهمة "الاشتراك في عمل إرهابي" والدخول بصورة غير مشروعة كجزء من عملية شغب جماعية، وحُكم عليه بالسجن لمدة سبع سنوات وطرده من المجر لمدة عشر سنوات.

خلفية

في أغسطس/آب 2015، غادر أحمد منزل عائلته في قبرص بهدف الذهاب لمساعدة والديه المسنيْن، وستة آخرين من أفراد العائلة، على الفرار من سوريا طلباً للأمان في أوروبا. وبعد مرور شهر وجد هؤلاء أنفسهم بين مئات اللاجئين الذين تقطَّعت بهم السبل على الحدود المجرية عقب قيام الشرطة بإنشاء سياج حول المعبر إلى صربيا.

وقد اندلعت المصادمات عندما حاول بعض اللاجئين عبور السياج. وردَّت الشرطة المجرية باستخدام الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه ضدهم، مما أسفر عن إصابة عشرات منهم بجروح. وقام بعض الأشخاص بإلقاء الحجارة، ومن بينهم أحمد. بيد أن صور الأخبار تُظهر أحمد بوضوح وهو يستخدم مكبر الصوت لدعوة الطرفين إلى التزام الهدوء.

ولهذا السبب وجدت إحدى المحاكم المجرية أنه مذنب بارتكاب "عمل إرهابي" بموجب قوانين مكافحة الإرهاب الفضفاضة والمبهمة  للغاية، وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2016 حكمت عليه بالسجن لمدة عشر سنوات. وفي يونيو/حزيران 2017 أمرت محكمة الاستئناف بإعادة المحاكمة في القضية.

ولمشاهدة فيديو حول قضية أحمد، يرجى زيارة الموقع: https://youtu.be/UweFfo6Sgqs