الأردن: ينبغي القبض على الرئيس السوداني عمر البشير وتسليمه إلى المحكمة الجنائية الدولية

قالت منظمة العفو الدولية اليوم، بمناسبة وصول الرئيس السوداني إلى عمان للمشاركة في قمة الجامعة العربية، إنه يجب على الأردن القبض فوراً على الرئيس السوداني عمر البشير وتسليمه إلى "المحكمة الجنائية الدولية" ليواجه تهماً بارتكاب جريمة الإبادة الجماعية وجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وفي هذا السياق، قالت لين معلوف، رئيسة مكتب بيروت الإقليمي ومديرة البحوث، إن "الأردن ملزم، بصفته دولة موقعة على نظام روما الأساسي الذي أنشئت بموجبه ‘المحكمة الجنائية الدولية’، بالقبض على عمر البشير وتسليمه إلى المحكمة".

ومن شأن عدم القيام بذلك أن يشكل خرقاً فاضحاً للمعاهدة وخذلاناً لمئات الآلاف من ضحايا الإبادة الجماعية وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية في دارفور. ويتعين على المجتمع الدولي أن لا يسمح لهذا بأن يحدث.
لين معلوف، مديرة قسم البحوث في المكتب الإقليمي لمنظمة العفو الدولية في بيروت

واختتمت قائلة: "ومن شأن عدم القيام بذلك أن يشكل خرقاً فاضحاً للمعاهدة وخذلاناً لمئات الآلاف من ضحايا الإبادة الجماعية وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية في دارفور. ويتعين على المجتمع الدولي أن لا يسمح لهذا بأن يحدث".

فقد أصدرت المحكمة، التي تتخذ من لاهاي مقراً لها، مذكرتي قبض بحق البشير، استناداً إلى وجود أساس معقول للاعتقاد بأن البشير قد ارتكب جريمة الإبادة الجماعية ضد جماعات "الفور" و"المساليت" و"الزغاوى" العرقية، إلى جانب جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية، بما في ذلك القتل العمد والتصفية الجسدية والاغتصاب.

وبناء عليه، فقد بعثت منظمة العفو الدولية برسالة إلى وزير خارجية الأردن، في يناير/كانون الثاني، لتذكير الحكومة الأردنية رسمياً بواجبها المطلق بالقبض على عمر البشير.