المملكة المتحدة: طلب الإفراج عن أسانج بكفالة يسلط الضوء على خطر فيروس كوفيد - 19 الذي يواجه العديد من المحتجزين والسجناء

قال ماسيمو موراتي، نائب مدير البحوث في برنامج أوروبا بمنظمة العفو الدولية، قبل تقديم طلب الغد من قبل محاميي جوليان أسانج للإفراج عنه بكفالة على أساس أنه عرضة لخطر وشيك من انتشار فيروس كوفيد - 19 بين السجناء:

"في ضوء أزمة كوفيد-19، ينبغي على سلطات المملكة المتحدة النظر بشكل عاجل في الإفراج عن بعض الأشخاص المحتجزين حالياً، أو هم في السجن، وخاصة أولئك الأشد عرضة للإصابة بالفيروس. يجب النظر بدقة في زعم جوليان أسانج بأنه عرضة للإصابة بفيروس كوفيد-19.

إذا ثبت أن جوليان أسانج يعاني من حالة مرضية تعرضه للخطر، فيجب إطلاق سراحه فوراً بكفالة، وكذلك أي محتجزين وسجناء معرضين لمثل هذا الخطر لا يشكلون خطراً على المجتمع.
ماسيمو موراتي، نائب مدير البحوث في برنامج أوروبا بمنظمة العفو الدولية

"يجب النظر بعين الاعتبار فوراً إلى إيجاد بدائل لاحتجاز الأشخاص الذين يعانون من ظروف طبية مزمنة وكبار السن، إذا لم يشكلوا تهديداً لأنفسهم أو للمجتمع، وينبغي أن يكون هناك احتمالية الإفراج عن الأشخاص المتهمين بارتكاب جريمة وينتظرون المحاكمة.

"وينبغي على الحكومة أيضاً أن تنظر في تعديل المبادئ التوجيهية لإصدار الأحكام للتوصية باتخاذ اجراءات غير احتجازية للأشخاص الذين أدينوا بجرائم جنائية أقل خطورة.

إن تخفيض عدد السجناء وعدد الأشخاص في مراكز الاحتجاز هو وسيلة حاسمة لإبطاء انتشار فيروس كوفيد-19، والحفاظ على سلامة الأشخاص.
ماسيمو موراتي

"إن تخفيض عدد السجناء وعدد الأشخاص في مراكز الاحتجاز هو وسيلة حاسمة لإبطاء انتشار فيروس كوفيد-19، والحفاظ على سلامة الأشخاص. وإذا ثبت أن جوليان أسانج يعاني من حالة مرضية تعرضه للخطر، فيجب إطلاق سراحه فوراً بكفالة، وكذلك أي محتجزين وسجناء معرضين لمثل هذا الخطر لا يشكلون خطراً على المجتمع.
"أما بالنسبة لأولئك الذين لا يزالون رهن الاحتجاز أو السجن، فيجب على المملكة المتحدة توفير مستوى من الرعاية الصحية يلبي الاحتياجات الفردية لكل شخص، ويضمن أقصى حماية ممكنة ضد انتشار فيروس كوفيد-19".

خلفية

إن توفير الرعاية الصحية العامة للسجناء هو مسؤولية الدولة. ويجب أن يتمتع السجناء بنفس مستويات الرعاية الصحية المتوفرة في المجتمع، بما في ذلك عندما يتعلق الأمر بالفحوصات والوقاية والعلاج من فيروس كوفيد-19.

إن الأوضاع في السجون ومراكز الاحتجاز في المملكة المتحدة دون المستوى. ومن الضروري وضع بروتوكولات الصحة والسلامة لدرء الضرر بشكل فعال مع ضمان حماية حقوق السجناء والمحتجزين.