كيف تستطيع تأمين هاتفك الذكي قبل المشاركة في التظاهرات؟

بقلم Ramy Raoof, Tactical Technologist, Amnesty Tech Security Lab

بقلم:  رامي رؤوف، مسؤول التكتيكات التقنية في برنامج التكنولوجيا وحقوق الإنسان في منظمة العفو الدولية

إذا كنتُ تُخطط للمشاركة في مظاهرة، فإن هاتفك الذكي يُعتبر أداةً أساسية. سوف تعتمد عليه في الوصول إلى المعلومات، وفي تنظيم الجهود مع زملائك، وفي توثيق الأحداث، ومساعدة الآخرين. وعند فهم الأمن الرقمي والممارسات المُثلى في هذا الصدد سوف يساعدك على تحسين استعدادك للمظاهرة، وكذلك في الإسهام في توفير الأمان الرقمي لتجمعاتك وأصدقائك.

 وفيما يلي بعض النصائح العملية لضمان أمان الهاتف الذكي قبل المشاركة في مظاهرة.

في البداية، دعنا نلقي نظرة سريعة على المخاطر المحتملة لاستخدامك للهاتف الذكي أثناء المظاهرة، فمن الممكن أن:

1- تفقدَ هاتفك.

2- تقوم الشرطة بمصادرة هاتفك.

3- تتعطل الخدمة بسبب أعطال شبكة الهاتف النقَّال وزيادة الأحمال. وقد يحدث ذلك نتيجة تدخُّل متعمَّد، أو بسبب استخدام أعداد كبيرة من الناس للخدمة، بما يفوق أحمال البنية الأساسية لشبكات تشغيل الهاتف النقَّال.

4- يقوم الموظفون المكلفون بتنفيذ القانون بممارسة الرقابة عبر

  • تعطيل بعض خدمات الهاتف النقَّال- حظر تلقي المكالمات والرسائل النصِّية القصيرة.
  • مراقبة الاتصالات عبر خدمات الاتصال اللاسلكية، مثل أجهزة الاتصال والاستقبال اللاسلكية وغيرها من أجهزة الاتصال اللاسلكية.

5-  تُمارس رقابة شمولية واسعة النطاق  على المظاهرات عبر:

  • التدخل في خدمات الإنترنت، ومن ذلك مثلاً تقييد الوصول إلى بعض مواقع التواصل الاجتماعي الشائعة، مثل "تويتر".
  • تعطيل خدمات تبادل الرسائل النصِّية والصوتية، مثل "سيغنال" (Signal) أو "واتساب" (What’sApp).
  • استهداف شبكات الانترنت اللاسلكي "واي فاي" العامة بالقرب من المظاهرة لرصد الاتصالات وتحديد الأجهزة المتصلة ببعضها.
  • استعادة سجلات الاتصالات من أبراج شبكات الهاتف النقَّال بالقرب من المظاهرة لتعقُّب الأشخاص وتحديد هوياتهم.

 

وقبل المشاركة في مظاهرة، يجب عليك أن تتذكر ما يلي:

1- تأكَّد من تفعيل خاصية إغلاق الشاشة على هاتفك. يمكنك استخدام رمز لفتح الهاتف مكوَّن من ستة أرقام على الأقل، ويُفضل استخدام عبارة ككلمة سر. وإذا كنتَ تستخدم إحدى وسائل التعرُّف البيولوجي لفتح الهاتف (Biometric Unlock)، مثل بصمة الإصبع أو الوجه، فعليك أن تتنبه إلى أن هذه الوسيلة قد تُستخدم لإجبارك على فتح هاتفك، ولهذا يحسن تعطيل هذه الخاصية.

2- حفظ نسخة احتياطية (Backup) لبيانات هاتفك: تأكَّد من حفظ نسخة احتياطية من جميع بيانات هاتفك، بما في ذلك قائمة الأسماء، والرسائل النصِّية القصيرة، والملفات السمعية والبصرية، وأية بيانات شخصية أخرى. وتأكَّد أيضاً من حفظ نسخة احتياطية من تطبيقات تبادل الرسائل.

3- احتفظ معك ببطارية هاتف احتياطية، أو تأكَّد من شحن مزوِّد الطاقة (Power Bank) بشكل كامل.

4- اكتب على ورقة، أو حتى على ذراعك، بعض البيانات المهمة، مثل رقم شخص يمكن الاتصال به عند الطوارئ أو رقم أحد المحامين.

5- تأكَّد من وجود رصيد كاف في هاتفك، وكذلك من وجود باقة انترنت كافية.

6- تأكَّد من معرفتك بكيفية تشغيل التطبيقات التي تعتزم استخدامها أثناء المظاهرة، وتأكَّد من أن جميع التطبيقات مُحدَّثة.

7- راجع سعة التخزين على هاتفك، حتى لا تنفد السعة فجأة. ولذلك، تأكَّد من وجود سعة كافية، أو استخدم بطاقة ذاكرة خارجية.

8- اختصارات الأوامر (Shortcuts): يمكنك أن تكون أكثر حيطة عند استخدام هاتفك بين العموم، كما يمكنك توفير الوقت، عن طريق معرفة أزرار الاختصارات على لوحة المفاتيح. فعلى سبيل المثال، يمكنك استخدام اختصار لفتح الكاميرا أو إرسال رسالة نجدة. تعرَّف على هذه الاختصارات وجرِّب استخدامها، ويمكنك تطويعها بما يناسب استخداماتك.

9- فكر في تشغيل خاصية "العثور على الهاتف"، حتى يمكن تحديد مكان الهاتف عن بُعد في حالة الاحتياج لذلك. وتوفِّر معظم الهواتف الذكية وسائل لهذا الغرض. تأكَّد من التعرُّف على هذه الوسائل. ويمكنك أن تجد تعليمات لهذا الغرض بالنسبة لنظام تشغيل "أندرويد" هنا، وبالنسبة لنظام تشغيل "أي فون" هنا.

10- استخدام كاميرا الهاتف:

  • أثناء التواجد في المظاهرة، قد تتسبب أمور صغيرة في لفت الانتباه إليك دون داعٍ، مثل وميض الكاميرا أو صوت التنبيهات الصوتية لالتقاط الصورة. لذلك راجع إعدادات الكاميرا واضبطها بما يتناسب مع الاستخدام الآمن.
  • وضع الإغلاق: قد يُخطف هاتفك منك أثناء التصوير، لذلك من الأفضل استخدام الكاميرا مع إبقاء الهاتف مغلقاً. فإذا ما صُودر هاتفك، لن يتمكن أحد من الوصول إلى الملفات السمعية والبصرية أو بيانات الهاتف. وتأكَّد من فتح الكاميرا عن طريق الاختصارات على الشاشة بدلاً من فتح هاتفك. يمكنك معرفة المزيد عن ذلك بالنسبة لنظام تشغيل "أندرويد" هنا، وبالنسبة لنظام تشغيل "أي فون" هنا.
  • احرص على مراعاة خصوصيات الآخرين: تذكَّر أثناء التقاط صور أو تسجيل مقاطع فيديو أن هويات أصدقائك وزملائك قد تكون عُرضةً للخطر. ولهذا، يجب عليك إبهام ملامحهم في الصور قبل تبادلها أو نشرها. ويمكنك استخدام تطبيق سريع لتعديل الصور والفيديو من خلال تطبيقات المواد السمعية والبصرية على هاتفك، ويمكنك أيضاً استكشاف تطبيقات أخرى يمكن أن تساعد على ذلك، مثل هذا التطبيق بالنسبة لنظام تشغيل "أندرويد". وفيما يتعلق بنظام تشغيل "أي فون"، يمكنك استخدام أدوات إبهام الملامح المقدمة في تطبيق "سيجنال"(Signal)، وذلك للحفاظ على خصوصيات الآخرين.

خلال المظاهرة:

- للاتصال مع زملائك قبل المظاهرة وخلالها، ننصح باستخدام تطبيقات توفِّر خاصية "التشفير من طرف لطرف"، مثل تطبيقات "سيجنال" (Signal) و"واير" (Wire). وهذا الدليل قد يساعدك على اختيار الأداة المناسبة للتحاور الجماعي، وأدوات المؤتمرات عبر الإنترنت.

- إذا كنتَ تستخدم هاتف "أي فون"، تذكَّر أنه توجد خاصية اتصال الطوارئ (النجدة) في نظام تشغيل "أي أو إس" (iOS) (يمكنك التعرف على كيفية استخدامها من هذا الرابط). ويمكنك أيضاً إغلاق الهاتف وتعطيل خاصية التعرُّف البيولوجي بالنقر خمس مرات على زر تشغيل الهاتف.

- قد تلجأ السلطات إلى استخدام بعض الوسائل للتعرف على المتظاهرين، مثل أبراج الهاتف النقَّال الزائفة، أو مطالبة شركات خدمات الهاتف النقَّال بتقديم بيانات. وفي حالة عدم إجراء مكالمات أو استخدام خدمات الإنترنت، يمكنك وضع هاتفك على "وضع الطيران" (Airplane Mode)، وذلك لمنع استقبال أية إشارات وللحد من التعقُّب. كما إن تقليل الأنشطة غير الضرورية إلى أدنى حد يساعد أيضاً على إطالة عمر بطارية الهاتف.