ليبيا

لا تتخذ منظمة العفو الدولية أي موقف من قضايا السيادة أو النزاعات الإقليمية. وتستند الحدود على هذه الخريطة إلى بيانات الأمم المتحدة الجغرافية المكانية.
عرض البلدان الأخرى في

نظرة عامة

كثَّفت الميليشيات، والجماعات المسلحة، وقوات الأمن من قمعها للمعارضة، واعتداءتها على المجتمع المدني. وظلَّ آلاف الأشخاص رهن الاحتجاز التعسفي، في ظروف تمثل انتهاكًا للحظر المطلق للتعذيب وغيره من ضروب المعاملة السيئة، بينما قُبض على مئات المتظاهرين السلميين والنشطاء والصحفيين وغيرهم لمجرد ممارستهم السلمية لحقوقهم الإنسانية. وقتلت الميليشيات والجماعات المسلحة وأصابت مدنيين، ودمَّرت مرافق البنية التحتية المدنية خلال احتدام العمليات القتالية المسلحة. وأجبرت الجماعات المسلحة آلاف الأشخاص على مغادرة ديارهم، بما في ذلك انتقامًا منهم لانتماءاتهم المزعومة، أو للاستيلاء على أراضيهم. ووسط تفشي الإفلات من العقاب واستمرار تمويل الميليشيات والجماعات المسلحة المُسيئة وإدماجها في مؤسسات الدولة، تصاعدت الدعوات إلى المحاسبة في أعقاب الخسائر الفادحة في الأرواح، فضلًا عن الدمار والتشريد القسري من جراء إعصار دانيال. واستمر تفشي التمييز المُجحف، والعنف ضد النساء والفتيات. وظلَّ أفراد مجتمع الميم عُرضة للاعتقال التعسفي والملاحقات القضائية الجائرة وغيرهما من الانتهاكات. وبقيت الأقليات الإثنية تواجه تمييزًا مُجحفًا وعوائق في الحصول على خدمات الصحة والتعليم وغيرها من الخدمات. وتعرَّض لاجئون ومهاجرون، بمن فيهم من اعترضتهم في البحر قوات حرس السواحل الليبية، المدعومة من الاتحاد الأوروبي، والجماعات المسلحة، للتعذيب وغيره من ضروب المعاملة السيئة، وللابتزاز والعمل القسري، بينما أُبعد آلاف منهم قسرًا دون اتباع الإجراءات الواجبة.

اقرأ المزيد

حالة عقوبة الإعدام

الإبقاء على العقوبة

يبقي على عقوبة الإعدام في القانون

عرض تقرير منظمة العفو الدولية 2023/24

الاخبار

تحركات عاجلة

أدوات حملات يمكنكم استخدامها للتدخل العاجل وحماية حقوق الأشخاص الإنسانية.

أبحاث

تقارير، وتقارير بحثية موجزة، وبيانات، ومذكرات، وموارد أخرى من باحثي منظمة العفو الدولية.

استفسارات وسائل الإعلام

[email protected]

مكتب الأمانة الدولية لمنظمة العفو

عرض جميع معلومات الاتصال