اكتب من أجل الحقوق

  • الحملات
© Amnesty International / David Hunter

بادروا بالتحرك ووفروا الحماية لحقوقهم اليوم.

انضموا للحملة وغيروا حياة شخص اليوم

عندما نبادر بالتحرك معاً، نكون أشد قوة  وتلك هي القوة الدافعة لحملة "اكتب من أجل الحقوق" العالمية لمنظمة العفو الدولية لكتابة الرسائل، وأكبر فعالية لحقوق الإنسان في العالم.

فالأشخاص الذين تساعدونهم اليوم يريدون جعل العالم مكاناً أفضل. إنهم يطالبون بتحقيق العدالة وأن تكون حقوق الإنسان للجميع. فقد تعرض العديد للسجن والاختفاء والاعتداء.

وفي كل عام، يكتب ملايين الأفراد الرسائل ويوقعون العرائض وينظمون الفاعليات. وتُكلل هذه التحركات بالنجاح! فيتم الإفراج عن الناس، ويتم تحقيق العدالة، ويصبح العالم مكانا أفضل. وكل تحرك له أهمية، وهؤلاء الناس بحاجة لمساعدتكم. بادروا بالتحرّك الآن.

ماغاي ماتيوب نغونغ: كان ينتظر تنفيذ حكم الإعدام فيه وأفرج عنه في 2020
"شكراً جزيلاً لكم. يعجز لساني عن التعبير. ليس لديكم فكرة كم قلبي مغمور السعادة ".

اكتبوا رسالة الآن

تخيل أنك مسجون، وحدك، ولا تدري ما إذا كان أي شخص يهتم بمكان وجودك. وتخيل الآن أنك تلقيت رسالة من شخص لا تعرفه، ويخبرك أنه يثق بك. هذا هو ما يمكن أن تفعله الرسائل الحقيقية: تبعث الأمل في قلوب الناس في أسوأ الحالات. وعندما تصل تلك الرسائل بأعداد هائلة، فإنها أيضا بمثابة تذكير واضح لسلطات السجن وغيرهم بأن العالم يراقبهم.

هذه الرسائل لا تجلب مواساة كبيرة فحسب، بل يمكنها أيضا أن تساعد في جعل الناس يشعرون بأمان أكثر. وإذا كنتم ترغبون في الكتابة من أجل هذا النوع من التحرك المباشر، فقم بتنزيل حزمة أدوات الكتابة السهلة أدناه.

© Amnesty International

كيف تعمل الحملة؟

يكتب أشخاص في أكثر من 170 بلد ومنطقة ملايين الرسائل الخطية والإلكترونية والتغريدات والعرائض ...

…من أجل الأشخاص الذين تعرضوا للمضايقة والتهديد والسجن، بسبب هويتهم فقط …

...ويمارسون الضغط على الحكومات وقادة البلاد وصنّاع القرار...

ويحدثون التغيير – ويعملون على الإفراج عن الناشطين المحتجزين، وحماية الأفراد الذين يناضلون من أجل التغيير.

© AKIN CELIKTAS

اطلعوا على مقاطع فيديو حملتنا اكتب من أجل الحقوق

شاهدوا الآن