سجل الآن - دورة تعليمية مجانية على الانترنت بعنوان "المدافعون عن حقوق الإنسان".

يمكنك الآن أن تسجل للالتحاق بثالث دورة من دورات المادة التعليمية المفتوحة على الإنترنت التي تعقدها منظمة العفو الدولية عن مواضيع مختلفة في حقوق الإنسان.  وسوف تساعدك الدورة على اكتساب المعرفة التي تتيح لك القيام بالتحرك دفاعا عن حقوق الإنسان عن طريق استكشاف كيف يقوم المدافعون بالتخفيف من المخاطر، وكيف تتحرك دفاعا عن حقوق الإنسان، وتستخدم صوتك للانضمام إلى قافلة النضال أيضاً.

اعرف قصص وكفاحات ونجاحات أشخاص يدافعون عن حقوق الإنسان في مختلف أنحاء العالم.

سجل الآن

إن دورتنا على الإنترنت بعنوان "المدافعون عن حقوق الإنسان" هي دورة تدريبية مجانية ومفتوحة أمام الجميع.  وسوف تكون مواد الدورة متاحة للاطلاع عليها اعتبارا من الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني 2017.  وبوسعك أن تشارك في الدورة في الوقت الذي تريد، وحسب السرعة التي تناسبك.  وتستغرق الدورة ما بين 15 و20 ساعة، ونوصي بأن تخصص لنفسك أربعة أسابيع بحيث يتسنى لك أن تتفاعل بشكل كامل خلالها مع باقي المتعلمين من مختلف أنحاء العالم.

وسوف تكون الدورة متوفرة على الإنترنت من 1 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017 وحتى 24 يناير/ كانون الثاني 2018.

من هم الأشخاص الذين يمكنهم الالتحاق في الدورة؟

بوسع كل شخص له اتصال بالإنترنت أن يلتحق بهذه الدورة، سواء أكنت في المدرسة أو الكلية أو الجامعة، أو ضمن مجموعة من الأشخاص أو بشكل فردي حسب أوقات فراغك. 

وتتوفر هذه الدورة التدريبية باللغات الإنجليزية والفرنسية والإسبانية والعربية.

ما الذي سوف تحصل عليه؟

سوف تتعلم ما يلي:

  • كيف تشرح من هو المدافع عن حقوق الإنسان
  • المخاطر المرتبطة بالدفاع عن حقوق الإنسان
  • كيف تستخدم صوتك في الدفاع عن حقوقك وحقوق الآخرين
  • كيف تنضم إلى الآخرين في الدفاع عن حقوق الإنسان
  • دور الحكومات في حماية حقوق المدافعين عن حقوق الإنسان

ما هي المواضيع التي تغطيها هذه الدورة التدريبية؟

  • الأوضاع المتنوعة التي يعيش فيها المدافعون عن حقوق الإنسان
  • التهديدات التي يتعرض لها المدافعون عن حقوق الإنسان وأصدقاؤهم وعائلاتهم
  • استراتيجيات التخفيف من المخاطر وطرق القيام بالتحرك

سجل الآن

ماذا قالوا عن دورتنا الخاصة بحقوق اللاجئين؟

"لقد دفعتني الدورة نحو الانتقال من الجانب النظري إلى القيام بالتحرك"

"لقد وفرت لي الدورة نظرة جديدة ووافية عن حقوق الإنسان من منظور اللاجئين.  وأصبحت الآن أكثر اطلاعا على الموضوع، بما يتيح لي فعل المزيد مستقبلاً". 

"لقد ألهمتني الدورة أن أعمّق دراساتي في القانون الدولي لحقوق الإنسان.  وأنا عملت محاميا مدة 8 سنوات، وعززت الدورة من حوافزي ودوافعي كثيرا إلى درجة أنني توقفت عن مزاولة مهنة المحاماة وقررت العودة إلى مقاعد الدراسة للحصول على درجة الماجستير في القانون الدولي لحقوق الإنسان". 

"أنا بصدد اكتساب المعرفة كي أقوم بتدريسها للآخرين في مدرستي مثلا.  وسوف أتمكن بهذه الطريقة من نشر الوعي حيال هذه المشكلة في مجتمعي المحلي".

"لقد زودتني هذه الدورة بمعلومات أساسية كنت بحاجة إليها من أجل مناصرة اللاجئين في مجتمعي المحلي.  ولم أكن على معرفة متخصصة بحقوق اللاجئين تحديدا على الرغم من أنني كنت منخرطاً قبل الدورة في الدفاع عن القضية ومتسلحاً بقدر معقول من المعرفة حول القضايا التي تعترض سبيل اللاجئين.  وإن القدرة على فهم هذه الحقوق سوف تساعدني على أن أصبح في وضع أفضل لمناصرتهم وكسب التأييد لصالحهم في الحياة العامة".