حقائق وأرقام: التعطُّش للعدالة: الجرائم ضد الإنسانية في فنزويلا

 النتائج التي توصَّل إليها تقرير "التعطُّش للعدالة"

 الأحداث من 21 إلى 25 يناير/كانون الثاني:

  • قُتل ما لا يقل عن 47 شخصاً في سياق الاحتجاجات، وجميعهم نتيجةً لإصابتهم بطلقات نارية؟
  • وقعت تلك الوفيات في 12 ولاية من ولايات فنزويلا الـ 23 وفي العاصمة كراكاس.
  • من بين المتوفين، قُتل ما لا يقل عن 33 شخصاً على أيدي قوات الأمن، وستة آخرون على أيدي أطراف ثالثة، عملتْ بتغاضي قوات الأمن أثناء الاحتجاجات.
  • 11 حالة وفاة كانت تعتبر عمليات إعدام انتقائية خارج نطاق القضاء بأنماط متشابهة. وقد وثَّقت منظمة العفو الدولية بشكل معمَّق ست حالات منها، يتضمنها التقرير.
  • اعتُقل أكثر من 900 شخص تعسفياً في كل ولاية من ولايات البلاد، بينهم أطفال وقُصر.
  • اعتُقل نحو 770 شخصاً في يوم واحد، وهو 23 يناير/كانون الثاني، عندما نُظمت احتجاجات جماهيرية في شتى أنحاء البلاد.
  • حدثَ 1,023 احتجاجاً في سائر أرجاء فنزويلا في الفترة من 21 إلى 25 يناير/كانون الثاني (من أصل ما مجموعه 2,573 احتجاجاً في يناير/كانون الثاني). وفي عام 2018 بأكمله وقع 12,715 احتجاجاً (أي بمعدل 35 احتجاجاً في كل يوم).

 الجرائم ضد الإنسانية:

  • الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان: الإعدامات خارج نطاق القضاء، الاستخدام المفرط للقوة التي أفضتْ إلى الوفاة، الاعتقالات الجماعية، والتعذيب وغيره من ضروب المعاملة السيئة، الرامية إلى السيطرة على الأشخاص الذين تظاهروا ضد الحكومة أو تحييدهم أو معاقبتهم، وإرسال رسالة رعب إلى السكان بهدف تثبيط الاحتجاجات.
  • ممنهجة ومعمَّقة: إن طبيعة الهجمات التي وقعت في يناير/كانون الثاني، من حيث خطورة ذلك السلوك وعدد الضحايا والتوقيت والظروف الجغرافية ومستوى التنسيق بين قوات الأمن، بالإضافة إلى وجود علامات على أنماط مشابهة لها في عامي 2014 و2017، إنما تقود منظمة العفو الدولية إلى الاعتقاد بأن السلطات الفنزويلية ارتكبت جرائم ضد الإنسانية.

الإفلات من العقاب وانعدام الشفافية في فنزويلا

  • %98 من حالات انتهاكات حقوق الإنسان تمرُّ بدون عقاب (بلا إدانة) (لجنة أهالي الضحايا "كوفافيك"، 2016).
  • %92 من حالات الجرائم العادية تمرُّ بلا إدانة وعقاب، (لجنة أهالي الضحايا "كوفافيك"، 2016).
  • منذ عام 2005، لم تنشر وزارة الداخلية والعدل والسلم أية أرقام رسمية بشأن عمليات القتل.
  • حتى سبتمبر/أيلول 2018، لم ينشر مكتب الادعاء العام أية إحصاءات.

 الحقوق الاقتصادية والاجتماعية في فنزويلا:

المؤشرات:

  • 7 مليون إنسان بحاجة إلى مساعدات إنسانية وفقاً للأمم المتحدة.
  • %87 من سكان فنزويلا يعيشون تحت نير الفقر في عام 2017.
  • %61.2 من الناس في فنزويلا يعيشون في فقر مدقع في عام 2017.
  • %10.000.000 نسبة التضخم المتوقعة في نهاية عام 2019 (صندوق النقد الدولي، 2019)

 الغذاء (المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، 2018):

  • %76 انخفاض واردات الأغذية في الفترة بين عام 2013 وعام 2017.
  • الإنتاج الوطني للغذاء يغطي %25 من الاحتياجات الوطنية (التقديرات حتى سبتمبر/أيلول 2018).
  • إمدادات المواد الغذائية تغطي %75 من احتياجات السعرات الحرارية اليومية وخاصة تلك التي تؤثر على قطاعات السكان الأشد فقراً (التقديرات حتى سبتمبر/أيلول 2018).

 الصحة (مخرج الطوارئ، 2018):

  • %65 زيادة وفيات الأمهات أثناء الحمل والولادة في الفترة 2016-2015 (أحدث البيانات المتوفرة، وزارة الصحة).
  • %30 زيادة وفيات الرضَّع والفترة 2016-2015 (أحدث البيانات المتوفرة، وزارة الصحة).
  • %85 نقص الأدوية (اتحاد الصيدلة الفنزويلي)

 الأمن والحق في الحياة (هذه ليست طريقة للعيش، 2018):

  • 1 عملية قتل لكل 100,000 من السكان في عام 2016، أي ما يعادل 21,752 عملية قتل.
  • 8,292 عملية قتل مزعومة خارج نطاق القضاء في الفترة بين عام 2015 وعام 2017.
  • %22 من عمليات القتل في عام 2016 ارتُكبت على أيدي أفراد الأمن (4,667 عملية قتل).
  • ثاني أعلى معدل لعمليات القتل في العالم في عام 2017 (بعد سوريا).
  • %95 من ضحايا عمليات القتل في عام 2017 كانوا رجالاً.
  • %60 من ضحايا عمليات القتل في عام 2017 كانت أعمارهم تتراوح بين 12 و 29 سنة.
  • %87 من عمليات القتل في عام 2016 ارتُكبت باستخدام أسلحة نارية.

 المهاجرون واللاجئون (المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، 2019):

  • ما لا يقل عن 7 مليون شخص غادروا فنزويلا في السنوات الأخيرة (في وقت كتابة التقرير، كان الرقم الذي أوردته المفوضية 3.4 مليون شخص).
    • معظم هؤلاء غادر البلاد منذ عام 2015.
    • ما لا يقل عن 3 مليون شخص انتقلوا إلى بلدان في منطقة أمريكا اللاتينية والكاريبي.
    • قُرابة 5 مليون شخص يتمتعون بصفة قانونية.
  • حوالي 414,000 طلب قُدمت للحصول على اعتراف بصفة لاجئ في الفترة بين عام 2014 وعام 2018.
  • البلدان التي تستضيف فنزويليين:
    • كولومبيا: 2 مليون
    • بيرو: 728,000
    • شيلي: 288,000
    • إكوادور: 221,000
    • الأرجنتين: 130,000
  • البلدان التي تلقَّت أكثرية طلبات الاعتراف بصفة لاجئ:
    • بيرو: 167,000 (حتى 25 يناير/كانون الثاني 2019)
    • البرازيل: 84,000 (حتى 31 ديسمبر/كانون الأول 2018).
    • الولايات المتحدة: 73,000 (حتى 30 يونيو/حزيران 2018).