فنزويلا: مقتل سياسي معارض يثير المخاوف من تصاعد العنف

قالت منظمة العفو الدولية إنه يتعين على فنزويلا التحقيق على وجه السرعة في مقتل السياسي، المعارض أو مواجهة خطر المزيد من العنف السياسي في البلاد، مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية.

مقتل لويس مانويل دياز يرسم صورة مخيفة لحالة حقوق الإنسان في فنزويلا. وما لم تتصرف السلطات بحزم والتحقيق في هذه المأساة، وتقدِّم المسؤولين عن الجريمة إلى ساحة العدالة.
ماركوس غوميز، مدير فرع فنزويلا لمنظمة العفو الدولية

وقال ماركوس غوميز، مدير فرع فنزويلا لمنظمة العفو الدولية، إن "مقتل لويس مانويل دياز يرسم صورة مخيفة لحالة حقوق الإنسان في فنزويلا. وما لم تتصرف السلطات بحزم والتحقيق في هذه المأساة، وتقدِّم المسؤولين عن الجريمة إلى ساحة العدالة، فإن هذا سيفتح الأبواب على مصراعيها للمزيد من العنف".

وكان لويس مانويل دياز، زعيم "حزب العمل الديمقراطي" في غواريكو، بوسط فنزويلا، قد خر صريعاً إثر إطلاق النار عليه أثناء اجتماع عام.

وقد تحدث مرشحو المعارضة وناشطو حقوق الإنسان عن وقوع هجمات أخرى وأعمال ترهيب أثناء الحملة الانتخابية.

 وستعقد الانتخابات البرلمانية في 6 ديسمبر/كانون الأول.