يلعب الشباب دوراً رئيسياً في رؤية منظمة العفو الدولية التي تتمثل في عالم يتمتع فيه جميع البشر بجميع حقوق الإنسان.

ترسم حملة “الشباب، القوة، العمل” ضمن الاستراتيجية الدولية للشباب والأطفال (2022-2025) الاتجاه لعمل منظمة العفو الدولية، من خلال الأطفال والشباب ومعهم. سيقدّم الاستراتيجية أشخاص من مختلف الأجيال، وسيكون الأطفال والشباب في المقدّمة. سنرتكز على طاقة الأطفال والشباب وحسّ الإبداع لديهم ومهاراتهم وسنمكّنهم من المشاركة بطريقة فاعلة في جميع مستويات عملنا بغية خلق جوّ يمكنهم في ظلّه المساهمة في إحداث تأثير في حقوق الإنسان وتأدية دور مكمّل لتحقيق رؤيتنا وأولويات الإطار الاستراتيجي العالمي.

ونحن في منظمة العفو الدولية نعمل مع الشباب ومن أجلهم بشأن القضايا الأكثر ارتباطاً بحياتهم. وعلى الرغم من أنه يمكن النظر إلى الشباب كفئة واحدة متجانسة تُعرَّف على أساس العمر حصراً، فإنهم في الحقيقة يتمتعون بهويات متعددة تُحددها عوامل عديدة، من قبيل النوع الاجتماعي أو العرق أو الميول الجنسية أو هوية النوع الاجتماعي أو التعبير عنها أو الإعاقة أو الجنسية. ومن خلال تمكين الشباب من المشاركة الفعالة على جيمع مستويات عملنا، فإننا نهدف إلى خلق بيئة يستطيعون فيها أن يُسهموا في التأثير على أوضاع حقوق الإنسان.

معاً نستطيع إدراك قوتنا الجماعية

فيبها فنكاتيشا، عضو في تجمّع الشباب العالمي

تحميل “رزمة قوة الشباب في خدمة حقوق الشباب”

تبيِّن “رزمة قوة الشباب في خدمة حقوق الشباب “التي أنشأتها منظمة العفو الدولية عملية تطوير وتنفيذ استراتيجية دولية للشباب.

الشباب تحت الأضواء

تجمّع الشباب العالمي

سجّل لكي تصلك رسالتنا الإخبارية