اليمن

© AHMAD AL-BASHA/AFP/Getty Images
  • ملف البلد

نظرة عامة

ارتكبت جميع أطراف النزاع المستمر جرائم حرب وانتهاكات خطيرة للقانون الدولي دونما عقاب. فقصف التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية، ويدعم الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، المستشفيات وغيرها من منشآت البنية التحتية المدنية، وشن هجمات عشوائية قُتل وأصيب خلالها مدنيون. وقصفت جماعة "الحوثيين" المسلحة والقوات الحليفة لها مناطق سكنية مدنية بصورة عشوائية في مدينة تعز، وقامت بهجمات عشوائية بالمدفعية عبر الحدود مع المملكة العربية السعودية، فقتلت وجرحت مدنيين. وفرض "الحوثيون" والقوات الحليفة لهم قيوداً خانقة على الحق في حرية التعبير والتجمع السلمي وتكوين الجمعيات والانضمام إليها في المناطق الخاضعة لسيطرتهم، وقبضوا تعسفاً على منتقديهم وخصومهم، بمن فيهم صحفيون ومدافعون عن حقوق الإنسان، وأجبروا منظمات غير حكومية على إغلاق أبوابها. وأخضعوا بعض المعتقلين للاختفاء القسري وللتعذيب وغيره من ضروب المعاملة السيئة. وظلت النساء والفتيات تواجه أشكالاً متجذرة من التمييز وغيره من الانتهاكات، بما في ذلك الزواج القسري والعنف المنزلي. وظلت عقوبة الإعدام نافذة؛ ولم تتوافر معلومات في العلن عن صدور أحكام بالإعدام أو عن تنفيذ أي أحكام.

إقرأ المزيد

وضع عقوبة الإعدام

مطبقة لعقوبة الإعدام

بلدان أبقت على عقوبة الإعدام في القانون

الأخبار

استفسارات إعلامية

Sara Hashash

المسؤول الإعلامي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا 00442074135511

مكاتبنا

مكتب الأمانة الدولية لمنظمة العفو

طالع جميع المعلومات الخاصة بالاتصال