© Amnesty UK/family

المملكة المتحدة: شقيقة علاء عبد الفتاح تعتصم أمام مبنى وزارة الخارجية

ستبدأ شقيقة مواطن بريطاني مسجون في مصر اعتصامًا خارج وزارة الخارجية في وسط لندن هذا الأسبوع يدعو وزير الخارجية جيمس كليفرلي إلى مقابلة الأسرة على وجه السرعة لشرح ما تفعله الحكومة لضمان إطلاق سراح علاء عبد الفتاح.
 
علاء عبد الفتاح، يبلغ من العمر 40 عامًا، ناشط بارز في مجال حقوق الإنسان ومدون، مضرب عن الطعام في سجن وادي النطرون بعد إدانته وسجنه ظلمًا أواخر العام الماضي.
 
يوم الأربعاء (19 أكتوبر/تشرين الأول)، سيكون عبد الفتاح قد أضرب عن الطعام لمدة 200 يوم بشكل متتالي، ومع تصاعد المخاوف على سلامته، كثفت عائلته حملتها لإطلاق سراحه.

غدًا (18 أكتوبر/تشرين الأول، في الساعة 5:00-6:30 مساءً*)، ستنظم شقيقة عبد الفتاح سناء سيف تظاهرة أمام مبنى وزارة الخارجية والتنمية البريطانية، والتي ستشهد بدء اعتصامها في الموقع حتى يوافق وزير الخارجية على مقابلتها، أو حتى بداية مؤتمر كوب27 لتغير المناخ الذي سيعقد في مصر، والذي من المقرر أن يبدأ في 6 نوفمبر/تشرين الثاني. 

ومن المتوقع أيضًا أن يحضر وزير خارجية الظل من حزب العمال ديفيد لامي تظاهرة الغد، وسيحضر نشطاء منظمة العفو الدولية الاعتصام تضامنًا مع الأسرة. 

برز دور علاء عبد الفتاح في مصر خلال الاحتجاجات التي عمت أنحاء البلاد في عام 2011 ضد حكومة حسني مبارك القمعية، واستهدفته السلطات معظم العقد الماضي. وقد تعرض الناشط للتعذيب، من بين أمور أخرى، بعد فترة وجيزة من اعتقاله في عام 2019. وهو من عائلة مصرية معروفة تضم العديد من نشطاء حقوق الإنسان. وُلدت والدته – ليلى سويف، أستاذة الرياضيات في جامعة القاهرة – في لندن، ولدى الأسرة روابط وثيقة بالمملكة المتحدة.

تفاصيل الفاعلية  

مَن: سناء سيف، وديفيد لامي
 
 ماذا: تظاهرة واعتصام خارج مبنى وزارة الخارجية والتنمية البريطانية، مع لافتات مختلفة تطالب بالإفراج عن علاء عبد الفتاح
 
 أين: FCDO building, King Charles Street, London SW1A 2AH
 
متى: الثلاثاء 18 أكتوبر/تشرين الأول (5:00- 6:30 مساءً)، يتبعها اعتصام

* يرجى ملاحظة أنه قد تقديم الوقت من الساعة 5:30 (كما تظهره الصورة أعلاه) وسيبدأ الآن عند الساعة 5:00