جنوب السودان: يجب أن يؤدي إسقاط حكم الإعدام الصادر بحق شاب إلى إلغاء عقوبة الإعدام

قال ديبروز موتشينا، المدير الإقليمي لبرنامج شرق وجنوب أفريقيا في منظمة العفو الدولية، عقب قرار محكمة استئناف جنوب السودان في 14 يوليو/تموز بإسقاط حكم الإعدام الصادر بحق ماغاي ماتيوب نغونغ، لأنه كان طفلا وقت ارتكاب الجريمة، وإعادة قضيته إلى المحكمة العليا للبت في الحكم المناسب، وإبعاده عن قائمة المحكوم عليهم بالإعدام في 29 يوليو/تموز:

نرحب بقرار محكمة الاستئناف بإسقاط حكم الإعدام الصادر بحق ماغاي ماتيوب نغونغ، لأنه لا يمكن الحكم على طفل بالإعدام، بموجب قانون جنوب السودان والقانون الدولي. ويعد ماغاي أحد المحظوظين.
ديبروز موتشينا، المدير الإقليمي لبرنامج شرق وجنوب أفريقيا في منظمة العفو الدولية

"نرحب بقرار محكمة الاستئناف بإسقاط حكم الإعدام الصادر بحق ماغاي ماتيوب نغونغ، لأنه لا يمكن الحكم على طفل بالإعدام، بموجب قانون جنوب السودان والقانون الدولي. ويعد ماغاي أحد المحظوظين. فمنذ مايو/أيار 2018، أُعدم في البلاد، ما لايقل عن شخصين آخرين، كانا طفلين وقت ارتكاب الجريمة؛ أزهقت روحيهما، كما تبددت كل آمال عائلتهما لهما.

خلفية

في حملتها السنوية لكتابة الرسائل، "اكتب من أجل الحقوق"، أعطت منظمة العفو الدولية الأولوية لحالة ماغاي وبالتالي حشدت أعضاءها العالميين للكتابة إلى الرئيس سلفاكير لتخفيف عقوبة الإعدام. وقد بادرأكثر من 765000 شخص حول العالم بالتحرك، داعين الرئيس سالفاكير إلى تخفيف حكم الإعدام الصادر بحق ماغاي، ومعبّرين عن تضامنهم معه.

وتعد دولة جنوب السودان هي واحدة من أربع دول في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى قامت بتنفيذ عمليات إعدام في 2018 و2019.

وتعارض منظمة العفو الدولية عقوبة الإعدام في جميع الحالات دون استثناء بغض النظر عن طبيعة الجريمة أو خصائص الجاني أو الطريقة التي تستخدمها الدولة لإعدام السجين.