LLUIS GENE/AFP/Getty Images

خطط غوغل لمشروع “دراغون فلاي” تزيد من زعزعة ثقة المستخدمين

قالت آنا باتشيرلي الباحثة في مجال البيانات الكبيرة والذكاء الاصطناعي والمستشارة في فريق التكنولوجيا بمنظمة العفو الدولية، تعقيباً على تقارير ذي إنترسيبت التي تفيد بأن غوغل لا تزال تعمل على مشروع “دراغون فلاي” Dragonfly، الخاص بمحرك البحث والخاضع للرقابة في الصين

“إن غياب الشفافية حول تطوير مشروع “دراغون فلاي” أمر يثير القلق البالغ. وإننا نواصل دعوة الرئيس التنفيذي لشركة غوغل ساندر بيتشاي إلى أن يؤكد علناً أن الشركة قد ألغت المشروع للأبد، وليس “في الوقت الحالي” فقط. وفي الأسبوع الماضي، قام كومي نايدو، الأمين العام لمنظمة العفو الدولية، بزيارة مكتب غوغل في ماونتن فيو، ليؤكد على بواعث قلقنا بشأن مشروع “دراغون فلاي”، بما في ذلك التجاهل الواضح للشفافية والمساءلة حول هذا المشروع.

“إذا كانت غوغل لا تزال تقوم بتطوير مشروع “دراغون فلاي”، فإنها لا تتقاعس عن تحمل مسؤولياتها إزاء حقوق الإنسان فحسب؛ بل تتجاهل أيضًا المئات من موظفيها، وأكثر من 70 منظمة لحقوق الإنسان ومئات الآلاف من مؤيدي الحملة في جميع أنحاء العالم الذين طالبوها جميعًا باحترام حقوق الإنسان وإلغاء المشروع”.