• الأخبار

يتعين على السلطات الصينية كشف النقاب عن مكان وجود زوجة حائز على جائزة نوبل للسلام

قالت منظمة العفو الدولية اليوم الإثنين إن السلطات الصينية يجب أن تكشف النقاب عن مكان وجود ليو شيا، زوجة ليو شياوبو الحائز على جائزة نوبل للسلام لعام 2010.ووسط أنباء عن قيام الشرطة باحتجاز ليو شيا وإرغامها على مغادرة بكين لزيارة زوجها في جنـزهاو بإقليم لياو نينغ، حيث يقبع في السجن، قالت نائبة مدير برنامج آسيا والمحيط الهادئ في منظمة العفو الدولية كاثرين بيبر:"ربما كانت السلطات الصينيية تريد التقليل من شأن التركيز الدولي على آلاف سجناء الرأي في الصين الذي خلقه حصول ليو شياوبو على جائزة نوبل للسلام، بيد أن مضايقة ليو شيا ليست الطريق إلى تحقيق ذلك الهدف بالتأكيد."وإن مما يثير السخط أن تتعرض ليو شيا للمضايقة لا لشيء إلا لأن زوجها حصل على اعتراف دولي بعمله من أجل حقوق الإنسان. ويجب كشف النقاب عن مكان وجودها فوراً، مع التأكيد على أن تظل مواطنة حرة."وسيكون للسلطات الصينية تأثير أكبر بكثير لو أنها انتهزت هذه الفرصة لإطلاق سراح جميع المحتجزين حالياً في الصين بسبب تعبيرهم السلمي عن آرائهم، والكف عن مضايقة المواطنين الأبرياء."ويقضي الباحث والمؤلف ليو شياوبو حالياً حكماً بالسجن لمدة 11 عاماً بتهمة "التحريض على قلب سلطة الدولة"، وقد صدر هذا الحكم إثر محاكمة جائرة.ويعتبر هذا الرجل البالغ من العمر 54 عاماً معارضاً بارزاً للحكومة، طالما دعا إلى حماية حقوق الإنسان والمساءلة السياسية وإشاعة الديمقراطية في الصين.