• الأخبار

سويسرا تصوِّت ضد الحرية الدينية

أعربت منظمة العفو الدولية عن أسفها الشديد حيال تصويت المقترعين السويسريين الأحد إلى جانب فرض حظر على بناء المآذن في الدستور السويسري. إذ يشكل الحظر، الذي أصبح نافذاً فور إعلانه، انتهاكاً للحرية الدينية للمسلمين الذين يعيشون في البلاد، كما يشكل انتهاكاً للحظر المفروض على التمييز على أساس المعتقدات الدينية الذي كرسته عدة اتفاقيات لحقوق الإنسان انضمت سويسرا إليها كدولة طرف. وفي تعليقه على نتائج الاستفتاء السويسري، قال دافيد دياز - جوغيكس، نائب مدير برنامج أوروبا وآسيا الوسطى في منظمة العفو الدولية، إن "التصويت بنعم شكَّل مفاجئة ومبعث خيبة أمل كبيرة. فأن تُقر سويسرا، البلد ذو التقاليد العريقة في التسامح الديني وفي توفير الملاذ للمضطهدين، مثل هذه المقترح الذي ينضح بالتمييز على نحو يثير العجب أمر يبعث على الصدمة حقاً. "فالحظر العام الذي فرض على بناء المآذن انتهاك لحق مسلمي سويسرا في إظهار معتقداتهم الدينية أمام الملأ. ويمكن أن يلحق ضرراً دائماً بجهودهم للاندماج." والإسلام هو الديانة الثانية من حيث الانتشار في سويسرا بعد المسيحية، حيث يمثل أتباعه أكثر من 4 بالمئة من سكان البلاد. ومن المتوقع رفض الحظر الذي جاء به الاستفتاء إما من جانب المحكمة الاتحادية العليا لسويسرا أو المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.