16 من أقوال مارتن لوثر الخالدة

اليوم سوف نكرم ذكرى ميلاد مارتن لوثر كينغ، الناشط الأمريكي في مجال الحقوق المدنية، وأحد أبطال المقاومة السلمية. هاهنا نتذكر بعضاً من كلماته الأكثر تأثيرا.

عن العدالة

1. "ستواصل زوابع الثورة زعزعة أسس أمتنا إلى أن تبزغ شمس يوم العدالة"

2. " نريد الحصول على  كل حقوقنا، نريدها هنا، ونريدها في  التوّ واللحظة".

3. "حان الوقت كي نجعل العدالة حقيقة لجميع الناس."

عن النضال السلمي

4. " يجب علينا ألا نسمح لتظاهرنا الخلاق أن ينحدر إلى مستوى العنف البدني."

5. " هذا هو المعنى والقيمة الحقيقيان للرحمة واللاعنف، عندما يعيننا على رؤية وجهة نظر العدو، وسماع أسئلته، ومعرفة تقييمه لنا، ذلك أنه قد تتاح لنا بالفعل رؤية نقاط الضعف الأساسية لحالتنا من خلال وجهة نظره، وإن كنا ناضجين، فربما نتعلم، ونزداد عقلانية، ونستفيد من حكمة الأخوة الذين يسمون معارضة."

6. "على كل شخص لديه قناعات إنسانية أن يقرر نوع الاحتجاج الذي يناسب قناعاته، لكن علينا جميعا الاحتجاج."

7. " ما يزال لدينا خيار اليوم: إما التعايش السلمي، أو إفناء بعضنا بعضا بشكل عنيف. علينا أن نغير ترددنا في الماضي إلى فعل."

8. " على الرغم من الانتصارات المؤقتة التي تتحقق بالعنف، إلا أنه لا يجلب سلاما دائما أبدا."

9. " إننا نتبنى أساليب اللاعنف لأن غايتنا هي مجتمع متصالح مع نفسه. سنسعى لسبل الإقناع بكلماتنا، لكن إن فشلت أقوالنا، فسوف نحاول بأفعالنا."

عن السلام والثورة

10. "لا يمكن أن يبقى الناس المقموعون على حالهم إلى الأبد. إذ أن التوق للحرية يتجلى في نهاية المطاف."

11. " بالإصرار الصبور والراسخ سوف نمضي قدماً إلى أن تتحول كل وديان اليأس إلى قمم للأمل، وإلى أن يتحول كل جبل من جبال الغرور واللاعقلانية إلى تلة وضيعة بعملية التسوية التي ديدنُها التواضع والشفقة؛ إلى أن تتحول أماكن الظلم القاسية إلى سهل ناعم من التساوي في الفرص؛ وإلى أن يتم تصحيح أماكن الإجحاف الملتوية بآلية تقويم أساسها حكمة بعيون نيّرة."

12. " ينبغي علينا ألا نكتفي بالتركيز على النبذ السلبي للحرب فحسب، بل علينا أن نركز أيضا على التأكيد الإيجابي للسلام."

13. " لقد آن الأوان لحرب عالمية شاملة ضد الفقر. يجب على الدول الغنية أن تستعمل مصادر ثروتها الطائلة لتنمية الدول النامية، وبناء المدارس حيث لا مدارس، وإطعام من هم بحاجة للطعام. وفي نهاية الأمر الأمة العظيمة هي أمة رحيمة."

14. 14-" أنا أؤمن أن الحقيقة المجردة من السلاح والحب غير المشروط ستكون لهما الكلمة الفصل على أرض الواقع. لهذا يكون الحق المهزوم مؤقتا أقوى من شر منتصر."

15. " ثورة القيم الحقيقية سوف تمسك بزمام النظام العالمي وسيكون لها قرار في شن الحرب، "هذه الطريقة في تسوية الخلافات ليست عادلة."

16. " الآن دعونا نبدأ. الآن دعونا نـَنـْذُر أنفسَنا من جديد للنضال الطويل والمرير لكن الجميل من أجل عالم جديد."

الدكتور مارتن لوثر كينغ جونيور هو قس أمريكي في الكنيسة المعمدانية، قاد نضالا ضد التفرقة العنصرية في الولايات المتحدة في الستينيات، حيث كان ملهما لأنصاره بجزالة خطاباته. كان مؤيدا لمبدأ الاحتجاج السلمي مؤكدا أن المعارضة ينبغي أن تـُعامَل بتسامح وليس بشكل عدواني. مارتن المولود في 15 كانون الثاني-يناير من عام 1929 في مدينة أطلنطا في ولاية جورجيا اغتيل في 4 نيسان-أبريل عام 1968. وقد منح جائزة نوبل للسلام عام 1964 لالتزامه بالنضال السلمي.