الأبحاث

الجزائر: يجب على السلطات أن تحقق بشكل واف في حالة وفاة صحفي سجين بعد أشهر من دخوله في غيبوبة

Index Number: MDE 28/5430/2017

في 11 ديسمبر/كانون الأول 2016، توفي الصحفي البريطاني الجزائري محمد تامالت، البالغ من العمر 41 عاماً، عندما كان سجيناً في المستشفى الجامعي لمين دباغين في منطقة باب الواد بالجزائر العاصمة، وذلك بعد أكثر من خمسة أشهر على اعتقاله، في 27 يونيو/حزيران الماضي. ودخل تامالت مباشرة في إضراب عن الطعام احتجاجاً على احتجازه قبل أن يدخل في غيبوبة في أواخر أغسطس/آب. وشارك مئات من الأشخاص في مراسم دفنه بمقبرة بوروبة بالجزائر العاصمة، في 12 ديسمبر/كانون الأول، بمن فيهم مدافعون عن حقوق الإنسان، وناشطون في المجتمع المدني.

Elegir un idioma para ver el informe

Descargar PDF

  • Arabic
  • English
  • French
Descargar PDF