لاتفيا: عودوا إلى دياركم وإلاّ لن تغادروا الغابة أبدًا احتجاز اللاجئين والمهاجرين تعسفًا، وضربهم، وإكراههم على العودة “الطوعية”

في أغسطس/آب 2021، أعلنت لاتفيا حالة طوارئ على الحدود مع بيلاروس، فمنعت بذلك الأشخاص من طلب اللجوء وأضفت الصفة القانونية على عمليات الصد. وقد تصاعدت إساءة لاتفيا لسلطات الطوارئ لتتحول إلى أفعال تشكل تعذيبًا وغيره من ضروب المعاملة السيئة، والاحتجاز التعسفي، واستخدام الترهيب والعنف لإرغام الأشخاص على العودة “طواعية”. وبينما سعت لاتفيا إلى صد اللاجئين والمهاجرين المنتمين إلى أقليات عرقية أو إثنية، رحّبت بـ 35,000 لاجئ من أوكرانيا.

Choose a language to view report

Download PDF