Annual Report 2013
The state of the world's human rights

Press releases

27 December 2011

الإفراج عن أحد الناشطين الآذريين الشباب

صرحت منظمة العفو الدولية اليوم بأن الإفراج عن الناشط الآذري الشاب جبار سافالان، ابن العشرين ربيعاً، يُعتبر بمثابة خطوة هامة، ولكن يتعين على السلطات الآذرية إطلاق سراح 16 سجيناً آخراً من سجناء الرأي المحتجزين منذ أبريل/ نيسان الماضي في أعقاب اندلاع سلسلة من الاحتجاجات السلمية.

وقد أُطلق سراح جبار سافالان الليلة الماضية عقب صدور عفو رئاسي بحقه.

 وقال نائب مدير برنامج أوروبا وآسيا الوسطى في منظمة العفو الدولية، جون دالهويزن: "يغمرنا السرور دوماً كلما أُطلق سراح أحد سجناء الرأي، ولكن من الأهمية بمكان أيضاً إلغاء الحكم بإدانة جبار وردّ الاعتبار له."

وأضاف دالهويزن قائلاً:" يحظى إطلاق سراح جبار بالأهمية كخطوة أولى، ولكن ينبغي لنا ألا ننسى أن 16 سجيناً آخراً من سجناء الرأي لا زالوا يقبعون خلف القضبان منذ أن اندلعت الاحتجاجات التي اعتُقل جبار في أعقابها.  ويُعد الإفراج عن سجناء الرأي هؤلاء أمر لا مفر منه إن كان للعدالة أن تأخذ مجراها في آذربيجان."

وكان جبار سافالان أحد سجناء الرأي الذين شملتهم حملة منظمة العفو الدولية ماراثون كتابة الرسائل التي تطالب بإطلاق سراحهم، وهي الحملة التي قام خلالها آلاف الأشخاص من أكثر من 80 بلداً بالتحرك والمطالبة باحترام حقوق أولئك الأشخاص.  وقد بعث المشاركون بأكثر من مليون رسالة مناشدة كجزء من حملة ماراثون عام 2011 قبيل إطلاق سراح جبار سافالان.
وخلال حديثه إلى منظمة العفو الدولية لحظة إطلاق سراحه ليلة أمس، وصف جبار سافالان مشاعره على النحو الآتي: "إنه لشعور طيب أن أكون بين أصدقائي مجدداً؛ ويغمرني شعور طيب بأنني سوف أتمكن الآن من أن أمضي بعض الوقت مع أصدقائي وعائلتي."

 وأضاف جبار مخاطباً منظمة العفو الدولية: "تُعد منظمة العفو الدولية رمزاً لحقوق الإنسان والحرية، ليس في آذربيجان وحسب، بل وفي باقي أرجاء المعمورة أيضاً.  وأود أن أعبر عن امتناني للعمل الدؤوب والشاق الذي تقوم به منظمتكم وغيرها من المنظمات التي تناضل من أجل الحرية في آذربيجان."

وكان جبار سافالان قد اعتُقل وأُسندت إليه تهمة حيازة المخدرات بتاريخ الخامس من فبراير/ شباط، وذلك عقب يوم واحد من قيامه بوضع دعوة على موقع التواصل الاجتماعي (الفيسبوك) تحث الآخرين على الخروج في احتجاجات معارضة للحكومة تكون على شاكلة الاحتجاجات التي جرت في مصر.  وقد أُدين جبار بتلك التهمة عقب إكراهه على الإدلاء باعترافاته وعدم السماح له بالاتصال بمحامٍ، وعلى الرغم من النتائج السلبية التي تمخض عنها فحص الدم، والتي أثبتت عدم تعاطيه للمواد المخدرة.

وفي مارس/ آذار وأبريل/ نيسان، نزل مئات المتظاهرين إلى الشوارع احتجاجاً على الفساد الحكومي، مطالبين بإجراء انتخابات حرة ونزيهة، وباحترام حقوق الإنسان.

ويوثق تقرير منظمة العفو الدولية الصادر في نوفمبر/ نشرين الثاني من عام 2011 بعنوان "آذربيجان: الربيع الذي لم يزهر أبداً" تعرُّض مئات المحتجين للاعتقال، وصدور أحكام بالسجن لفترات طويلة بحق 17 منهم عقب محاكمات غير عادلة على خلفية المزاعم التي تحدثت عن قيامهم بتنظيم تلك الاحتجاجات. 

وأخبر جبار سافالان منظمة العفو الدولية أن اعتقاله عزّز من شكيمته وشد من أزره في نضاله للحصول على الحقوق الأساسية التي حرمته السلطات الآذرية منها.

وأختتم جبار تعليقه قائلاً: "لن يخيفنا السجن أو التلويح بالعقاب.  قد يقوموا باعتقالنا، ولكنهم لن ينجحوا بكسر شوكتنا؛ فحرية التعبير عن الرأي هي حق من حقوقنا، كما هي حق من حقوق الآخرين أيضاً، وإننا لماضون في نضالنا وكفاحنا."
وسوف تتجه أنظار العالم صوب آذربيجان في مايو/ أيار القادم كونها ستستضيف مسابقة الأغنية الأوروبية للعام 2012.  وبدعم من منظمة العفو الدولية، يسعى الناشطون الآذريون إلى استغلال هذه الفرصة لتحويل أنظار العالم نحو انتهاكات السلطات الآذرية لحقوق الإنسان.

AI Index: PRE01/647/2011
Region Europe And Central Asia
Country Azerbaijan
For further information, contact International Press Office »

International Press Office

Phone : +44 (0) 20 7413 5566
9:30 - 17:00 GMT Monday-Friday
Phone : +44 (0) 777 847 2126
Line open 24 hours a day
Fax : +44 (0) 20 7413 5835
International Press Office
Peter Benenson House
1 Easton Street
London
WC1X 0DW
UK
Follow International Press Office on Twitter
@amnestypress