©Private

منظمة العفو الدولية تطلق تطبيق ألعاب إلكترونية لتيسير تعليم حقوق الإنسان

في اليوم الدولي للتعليم، تطلق منظمة العفو الدولية تطبيقاً إلكترونياً باسم “رايتس أركايد “Rights Arcade، وهو تطبيق مجاني خاص بتعليم حقوق الإنسان يهدف إلى تثقيف الجيل القادم من المدافعين عن حقوق الإنسان حول الحقوق مثل حرية التعبير وحرية التجمع السلمي.

 وقد تم تصميم “رايتس أركايد” لتعزيز حركة حقوق الإنسان من خلال تعليم ذي توجه عملي. وستعزز الألعاب معرفة اللاعبين بحقوق الإنسان، وتحث الناس على المبادرة بالتحرك بشأن قضايا حقوق الإنسان.  

يتميز هذا التطبيق بشكل أساسي بنهج ذاتي الوتيرة يسمح للاعبين بالتعلم والتفكير، والمبادرة بالتحرك بالسرعة التي تناسبهم أثناء تصفّح القصص التي تدور حولها الألعاب.

 وقالت أنياس كالامار، الأمينة العامة لمنظمة العفو الدولية: “لقد تم تصميم هذه الألعاب لتمكين وتشجيع الناس في كل مكان، وخاصة الشباب منهم، للتعرف على حقوق الإنسان بطريقة تفاعلية”.

 “يلعب الشباب دوراً بالغ الأهمية في صياغة أجندة حقوق الإنسان، اليوم ومستقبلاً. والوصول إليهم في الأماكن التي يعيشون فيها، أو التي يشاركون فيها باستمرار، هو مفتاح تمكين الأجيال الجديدة من النشطاء من النضال من أجل حقوق الإنسان وحمايتها – الآن وفي المستقبل”.

 يقوم اللاعبون برحلة عبر حقوق الإنسان من خلال محن ثلاثة أشخاص من واقع الحياة: أحمد كبير كيشور، رسام كاريكاتير اتهم زوراً بموجب قانون الأمن الرقمي في بنغلاديش؛ وتشانغ زان، صحفية مواطنة حكم عليها بالسجن لمدة أربع سنوات بتهمة نقل الأنباء عن فيروس كوفيد-19 في الصين؛ وبانوسايا سيثيجيراواتاناكول، ناشطة طلابية تواجه أكثر من 25 تهمة بسبب تظاهرها في تايلند.

والقصص التي تدور حولها هذه الألعاب، هي قصص خيالية مستوحاة من أحداث العالم الحقيقي، وتحرّكها خيارات اللاعبين.

ويتعين على اللاعب أن يلعب الدور ويتنقل خلال محن الشخصيات المركزية الثلاثة، ويتخذ القرارات بناءً على فهمه الخاص لحقوق الإنسان، ويحلّل كيفية تطبيق مفاهيم حقوق الإنسان في الحياة اليومية.

وسيتمكن الأشخاص حول العالم من الوصول إلى مجموعة من ثلاث ألعاب متوفرة حالياً بأربع لغات: الإنجليزية، والصينية المبسطة، والتايلندية، والكورية.

يمكن تنزيل “رايتس أركايد” Rights Arcade على أجهزة iOS وAndroid، مما يضمن إمكانية الوصول إليها في المناطق ذات الاتصال الضعيف بالإنترنت.

وسيتم تحديث التطبيق  بشكل منتظم لاستيعاب التعلم بالعديد من اللغات الإضافية، ومع تقديم دورات تدريبية جديدة في الأشهر والسنوات القادمة.

خلفية