المملكة العربية السعودية: يجب الإفراج عن لجين الهذلول من دون قيد أو شرط

قالت لين معلوف، نائبة مديرة المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، تعقيباً على الأنباء التي تفيد بأن المدافعة عن حقوق الإنسان لجين الهذلول ستحاكم في السعودية غداً:

"إن النتيجة الوحيدة العادلة لهذه المحاكمة هي الإفراج عن لجين الهذلول، فوراً ومن دون قيد أو شرط. إنها ليست مجرمة - بل هي مدافعة عن حقوق الإنسان تتعرض للعقاب لمجرد تجرؤها على الدعوة إلى التغيير
"دخلت لجين الهذلول في إضراب عن الطعام في 26 أكتوبر/تشرين الأول، احتجاجاً على حرمانها من الاتصال المنتظم بعائلتها. وقد احتُجزت بمعزل عن العالم الخارجي وحُرمت من الاتصال بمحام، ناهيك عن إخطارها قبل يومٍ واحدٍ فقط من موعد جلسة المحاكمة، ما لم يترك لها أي مجالٍ لإعداد الدفاع بشكل مناسب. وأيضاً، في ضوء التقارير التي تفيد بتعرض الناشطات في مجال حقوق النساء للتعذيب وغيره من ضروب المعاملة السيئة أثناء الاحتجاز، لدينا أيضاً بواعث قلقٍ بشأن صدقية أي "دليل" قد يتم تقديمه في المحكمة غداً.

إن النتيجة الوحيدة العادلة لهذه المحاكمة هي الإفراج عن لجين الهذلول، فوراً ومن دون قيد أو شرط. إنها ليست مجرمة - بل هي مدافعة عن حقوق الإنسان تتعرض للعقاب لمجرد تجرؤها على الدعوة إلى التغيير
لين معلوف، نائبة مديرة المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية

"ونكرر دعوتنا للإفراج عن لجين الهذلول فوراً، ودون قيد أو شرط، وإسقاط جميع التهم الموجهة إليها. وإلى حين تحقق ذلك، ندعو السلطات السعودية إلى السماح للدبلوماسيين والصحفيين بحضور المحاكمة غداً، فعلياً أو افتراضياً، وضمان السماح للُجين بتلقي العلاج المناسب من قبل طبيب/ة من اختيارها، والسماح لها بالوصول إلى محاميها وأسرتها".