قطر: التعهد بإنهاء نظام "الكفالة" المسيء يجب أن يحدث تغييراً حقيقياً لحقوق العمال

قال ستيفن كوكبيرن، نائب مدير برنامج القضايا العالمية في منظمة العفو الدولية، تعقيباً على الأنباء التي أعلنتها الحكومة القطرية بأنها ستسن قوانين لإصلاح نظام الكفالة التعسفي:

"لطالما طالبنا بإنهاء نظام الكفالة المسيء في قطر، وستشكل خطوة مهمة إذا سمحت هذه الإجراءات للعمال في النهاية بالعودة إلى ديارهم أو تغيير وظائفهم دون قيود. وسندقق في تفاصيل هذا الإعلان عن كثب، وسندفع باتجاه تنفيذ أي إجراءات إيجابية بسرعة، وبشكل كامل.

ولكن ستكمُن الصعوبات في التفاصيل. ففي كثير من الأحيان، استمر العمال في مواجهة الاستغلال، والمعاملة السيئة، على الرغم من الإصلاحات التي تهدف إلى حمايتهم. ونأمل أن تكون هذه المرة مختلفة، وأن تتمكن قطر بالفعل من تحويل قوانين العمل الخاصة بها إلى قوانين تحترم حقوق العمال الأجانب بشكل كامل. ويجب أن يعني هذا أيضاً تنفيذ قوانين العمل بشكل أكثر صرامة، ومحاسبة أصحاب العمل المسيئين."

خلفية

تستضيف قطر حوالي مليوني عامل أجنبي، لكنها تقاعست باستمرار عن حماية حقوقهم بموجب القانون الدولي.

ففي الشهر الماضي، نشرت منظمة العفو الدولية تقريرًا عن محنة مئات العمال الأجانب الذين ما زالوا ينتظرون دون جدوى الحصول على أجور وتعويضات غير مدفوعة؛ على الرغم من قيام السلطات القطرية بتشكيل لجان تهدف إلى حل النزاعات العمالية، على وجه السرعة، كجزء من إجراء الإصلاحات قبل بطولة كأس العالم 2022.