السودان: يجب أن يواجه عمر البشير العدالة على جرائم الحاضر والماضي

قال سيف ماغانغو، نائب مدير برنامج شرق أفريقيا والقرن الأفريقي والبحيرات العظمى في منظمة العفو الدولية، إثر إعلان المدعي العام السوداني بأنه سيوجه تهمة قتل المحتجين في الأحداث الأخيرة إلى الرئيس السابق عمر البشير:

يجب أن يواجه البشير العدالة ليس فقط على الجرائم الأخيرة، ولكن أيضًا على الجرائم التي يُزعم أنه قد ارتكبها، بموجب القانون الدولي، بينما كان في السلطة.
سيف ماغانغو، نائب مدير برنامج شرق أفريقيا والقرن الأفريقي والبحيرات العظمى في منظمة العفو الدولية

"على الرغم من هذا يعد خطوة أولى نحو محاسبة البشير على جرائمه المروعة، إلا أنه يجب على السلطات السودانية تسليمه إلى المحكمة الجنائية الدولية لتوجيه إليه تهم ارتكاب الجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب والإبادة الجماعية. كما يجب أن يواجه البشير العدالة ليس فقط على الجرائم الأخيرة، ولكن أيضًا على الجرائم التي يُزعم أنه قد ارتكبها، بموجب القانون الدولي، بينما كان في السلطة".

"فهذا الإعلان يكتسي أهمية كبرى، حيث يأتي بعد ليلة أخرى من العنف الدموي في السودان، قُتل خلالها ما لا يقل عن أربعة أشخاص، وأصيب حوالي 90 شخصاً بأعيرة نارية. ويجب على المدعي العام أيضًا التحقيق مع أي شخص آخر مسؤول عن استمرار استخدام القوة المفرطة المميتة ضد المحتجين السلميين، وتوجيه التهم إليه".

لا ينبغي أن ننسى أن المجلس العسكري الانتقالي السوداني يتحمل أيضًا مسؤولية التقاعس في حماية المحتجين السلميين. ويجب أن يحاسبوا أي ضابط أمن أطلق الرصاص الحي على المحتجين
سيف ماغانغو

 واختتم سيف ماغانغو قائلاً: "ولا ينبغي أن ننسى أن المجلس العسكري الانتقالي السوداني يتحمل أيضًا مسؤولية التقاعس في حماية المحتجين السلميين. ويجب أن يحاسبوا أي ضابط أمن أطلق الرصاص الحي على المحتجين المعتصمين أمام مقر الجيش، وفي أجزاء أخرى من البلاد".

خلفية

في حوالي منتصف يوم 13 مايو/أيار، تم تصوير ضباط أمن على شريط فيديو يرتدون الزي الرسمي وهم يجلدون محتجين، وقد انتشر هذا الفيديو بشكل واسع على وسائل الاتصال الاجتماعي. وقد تصاعدت الهجمة من حوالي الساعة 6 مساءً، عندما أُطلقت الأعيرة النارية مما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص على الأقل، أحدهم ضابط جيش، وأصيب أكثر من 90 شخصًا، وفقًا للجنة أطباء السودان المركزية. وقال الأطباء إنهم عالجوا أيضًا 40 إصابة ناتجة عن الجلد والاختناق بواسطة الغاز المسيل للدموع.