العراق: يجب إجراء تحقيق فعال في وفاة المحتجين في البصرة

قالت رازاو صالحي، الباحثة المعنية بالشأن العراقي في منظمة العفو الدولية، في أعقاب عدة ليال من الاحتجاجات في البصرة، ثاني أكبر مدينة في العراق، واستخدام قوات الأمن القوة المفرطة، بما في ذلك الذخيرة الحية، مما أسفر عن مقتل سبعة محتجين، على الأقل:

"إننا نرحب بالتزام رئيس الوزراء حيدر العبادي المعلن بإجراء تحقيق في حالات الوفاة، وما وقع من عنف خلال الاحتجاجات. وتحث منظمة العفو الدولية السلطات العراقية على ضمان إجراء هذا التحقيق بصورة مستقلة ومحايدة وفعالة.

 "فللمرة الثانية، منذ يوليو/تموز، تطلق قوات الأمن النار على المحتجين المطالبين بتحسين الخدمات العامة، ومن بينها توفير المياه والكهرباء، وتقديم أفضل للخدمات الطبية، ووضع حد للفساد. فالسلطات العراقية ملزمة باحترام الحق في الاحتجاجات السلمية، وحتى لو استخدم المحتجون العنف، فيمكن استخدام القوة الدنيا اللازمة فقط للتصدي لهم".

 واختتمت رازاو قائلة: "ويجب على السلطات إحالة المشتبه في مسؤوليتهم عن هذه الوفيات إلى العدالة عبر محاكمات عادلة. وينبغي على المشرعين العراقيين أن يحثوا رئيس الوزراء على الوفاء بوعده بإجراء تحقيق، والتأكد من أنه يتم بشكل واف وفعال ".