• الأخبار

خسارة مفجعة بوفاة غايتان موتو الباحث المعني بشؤون غرب أفريقيا في منظمة العفو الدولية

تشعر حركة منظمة العفو الدولية ببالغ الحزن والأسى بالموت المفاجئ لزميلنا غايتان موتو، الباحث المعني بشؤون غرب أفريقيا، والذي عمل مع المنظمة لأكثر من 30 عامًا.

 وقال سليل شيتي، الأمين العام لمنظمة العفو الدولية: 

 "لقد فقدت حركة منظمة العفو الدولية بشكل مأساوي أحد أكثر الخبراء إخلاصاً وتكريساً للجهود من أجل حقوق الإنسان. فعلى مدار ما يزيد عن 30 عامًا، قام غايتان بتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان في غرب إفريقيا، وعمل بلا كلل لإحقاق العدالة من أجل الضحايا والمجتمعات المتضررة. فبعد أن سافر في مهمة حساسة إلى نواكشوط للالتقاء برئيس موريتانيا وضحايا انتهاكات حقوق الإنسان هناك، رأيت منه التزاماً مباشراً وكفاءة ووعياً على أرض الواقع. وإننا لنعرب عن عميق تعازينا لأسرة غايتان وأحبائه. وسيظل التزامه العميق بالعدالة وحقوق الإنسان مصدر إلهام لنا جميعاً، كما ستبقى ذكراه حية في قلوبنا ".

 وتسعى منظمة العفو الدولية الآن إلى تقديم الدعم والمشورة للزملاء المتأثرين بشكل مباشر بهذه الخسارة المفجعة.