حماس تعدم ثلاثة مدنيين حوكموا أمام محاكم عسكرية في غزة

قالت ماجدالينا مغربي نائبة المديرة الإقليمية للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، رداً على ما رود من أنباء مروعة بشأن ثلاثة رجال مُدانين بالتعاون مع إسرائيل تم شنقهم اليوم من قبل إدارة الأمر الواقع التابعة لـ"حماس" في قطاع غزة:

"إن عمليات الإعدام التي نفذتها سلطات "حماس" اليوم في غزة تمثل صفعة قاسية لحقوق الإنسان. فعقوبة الإعدام عقوبة قاسية ولاإنسانية ومهينة، واستخدامها أمر فظيع تحت أي ظرف من الظروف، ولكن إعدام هؤلاء الرجال الثلاثة، بعد إدانتهم عبر إجراءات جائرة أمام المحاكم العسكرية، تجعل عمليات إعدامهم أشد فظاعة".

ولكن إعدام هؤلاء الرجال الثلاثة، بعد إدانتهم عبر إجراءات جائرة أمام المحاكم العسكرية، تجعل عمليات إعدامهم أشد فظاعة.
ماجدالينا مغربي نائبة المديرة الإقليمية للشرق الأوسط وشمال إفريقيا

واختتمت قائلة: " لا ينبغي حرمان أي شخص من الحق في الحياة بغض النظر عن الجريمة التي يتهم بها. ويجب على حماس وقف كافة عمليات الإعدام على الفور، وإلغاء عقوبة الإعدام، ووضع حد لمحاكمة المدنيين أمام محاكم عسكرية".

في 11 أبريل/نيسان 2017، ستطلق منظمة العفو الدولية تقريرها السنوي الخاص بعقوبة الإعدام، تورد فيه بالتفصيل إحصائيات أحكام الإعدام وما نُفّذ من أحكام في 2016.