الأردن: إعدام 15 شخصاً “أمر مروع”

قالت سماح حديد، نائبة مديرة المكتب الإقليمي لمنظمة العفو الدولية في بيروت رداً على ما ورد من أنباء بإعدام 15 شخصاً في الأردن:

“إن المدى المروع والسرية التي تحيط بعمليات الإعدام هذه يمثل صدمة”.

 “فهذه الإعدامات بمثابة انتكاسة لكل من الأردن والجهود المبذولة لوضع حد لعقوبة الإعدام – إنها وسيلة لا معنى ولا جدوى لها بالنسبة لإدارة العدالة”. لقد كان الأردن، ولسنوات عديدة، نموذجاَ رائداً في منطقة يتكرر فيها اللجوء إلى عقوبة الإعدام”.

“ليس ثمة دليل على أن عقوبة الإعدام تعد رادعاً للجرائم العنيفة، بما في ذلك الجرائم المتعلقة بالإرهاب. فإعدام الناس لن يحسّن من وضع الأمن العام”.

هذا وتعارض منظمة العفو الدولية عقوبة الإعدام في جميع الحالات ــ بغض النظر عن المتهم، والجريمة، والشعور بالذنب أو البراءة، أو طريقة التنفيذ.