اليمن: يجب على السلطات تقديم مخططي الهجومين الانتحاريين على المسجد إلى ساحة العدالة

قالت منظمة العفو الدولية إنه يجب إجراء تحقيق فوري في التفجيرين الانتحاريين - اللذان تعرض لهما مسجدان في صنعاء اليوم، مما أدى إلى مقتل العشرات، وجرح ما يزيد عن 100 شخص – ويجب تقديم المسؤولين عن ذلك إلى ساحة العدالة.

وأظهرت لقطات بثت من المشهد سجاد المسجد مغطى بالدماء، والزجاج المهشم، والجرحى يتم نقلهم خارج المسجد، كما تناثرت الجثث وسط بركة من الدماء في مكان قريب.

إن الهجوم على الناس وهم يؤدون الصلاة في أحد مكان العبادة إنما يدل على ازدراء شديد للمبادئ الأساسية للإنسانية. ولا يمكن أن يكون هناك تبرير لمثل هذا الهجوم
سعيد بومدوحة، نائب مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

وقال سعيد بومدوحة، نائب مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "إن الهجوم على الناس وهم يؤدون الصلاة في أحد مكان العبادة إنما يدل على ازدراء شديد للمبادئ الأساسية للإنسانية. ولا يمكن أن يكون هناك تبرير لمثل هذا الهجوم".

وأضاف يقول: "إن الذين أمروا بهذه الجرائم البشعة وخططوا لها يجب القبض عليهم وتقديمهم إلى ساحة العدالة".

ووقع هذان التفجيران في مسجد بدر بجنوبي صنعاء، ومسجد الحشوش شمالي العاصمة صنعاء، بُعيد صلاة الجمعة. وغالبية من يترددون على المسجدين من مؤيدي جماعة الحوثي.

وهذان التفجيران هما الأعنف في اليمن منذ استيلاء الحوثيين على العاصمة في سبتمبر/أيلول 2014. ووقعا بعد يوم من المصادمات في عدن، جنوبي البلاد، بين أنصار الرئيس عبد رب منصور هادي وأنصار الحوثي، والذي أدي إلى إصابة عدد من الأشخاص، كما قامت طائرة حربية بالهجوم على قصر الرئاسة في نفس المدينة.

 

إقرأ المزيد:

اليمن: ينبغي التحقيق في عملية قتل دنيئة لصحفي بارز