• الأخبار
  • الأخبار

تونس: الحكم على مدوِّن بالسجن سنة واحدة لانتقاده الجيش

تستطيع منظمة العفو الدولية التأكيد بأن محكمة عسكرية قد أصدرت حكماً بالسجن سنة واحدة اليوم على المدون التونسي ياسين العياري. حيث أدين أثناء إعادة محاكمته بتهمة "الإساءة إلى سمعة الجيش" في سلسلة من التعليقات على موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي.

 

وقالت حسيبة حاج صحراوي، نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، تعليقاً على الحكم: "يكشف الحكم الصادر اليوم على ياسين العياري بالسجن سنة واحدة من قبل محكمة عسكرية على مدى محدودية حرية التعبير في تونس. فلا ينبغي أبداً أن يسجن أحد لمجرد انتقاده مسؤولين في الدولة أو مؤسسة من مؤسساتها. ولقد حان الوقت كي تلغي السلطات التونسية جميع القوانين التي تجرم التشهير، وتسمح بمحاكمة مدنييها أمام محاكم مدنية".

 

وأثناء جلسة النطق بالحكم، رد رئيس هيئة المحكمة، وهو قاض مدني، عندما اشتكى محامو الدفاع من أنه لم يسمح للصحفيين بحضور إعادة المحاكمة، بالقول: "هذه ليست محكمة.. هذه ثكنة [عسكرية]". ورد معظم محامي الدفاع بمغادرة المحكمة احتجاجاً. ونتيجة لذلك، لم يتمكن محامو الدفاع من أن يدافعوا عن موكلهم، ولم تُثر سوى نقاط إجرائية.