• الأخبار
  • الأخبار

تنويه إعلامي: السعودية تحظر قيادة النساء للسيارات

تمديد اعتقال امرأتين لمدة 25 يوماً إضافية بعد أن قبض عليهما في الأسبوع الماضي لقيادتهما سيارتاهما إلى الأراضي السعودية، يشير إلى عدم رغبة المملكة في وضع حد للتمييز ضد المرأة. وقد نادت منظمة العفو الدولية تكراراً بإلغاء الحظر عن قيادة النساء للسيارات.

في 30 نوفمبر/تشرين الثاني، ألقي القبض على لجين الهذلول عند منفذ البطحاء الحدودي لمحاولتها الدخول بسيارتها إلى السعودية من جهة الإمارات العربية المتحدة. كما ألقي القبض أيضاً على ميساء العمودي عند المنفذ في اليوم التالي عند محاولتها إحضار بعض الحاجات الأساسية للجين الهذلول، على الرغم من أنها قد أبلغت السلطات بعدم عزمها قيادة السيارة داخل الأراضي السعودية.

وقال سعيد بومدوحة، نائب مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمنظمة العفو الدولية: "إن سجن امرأة لمجرد قيادتها سيارة أمر مناف للعقل. إن هاتين المرأتين تعتبران سجينتي رأي، يجب الإفراج عنهما فوراً ودون أي قيد أو شرط".

وأضاف بومدوحة قائلاً: " إن الإصرار على رفض إدخال إصلاحات مهمة على حقوق المرأة، من بينها منحها حق قيادة السيارة، لا يفتح باب الانتقاد على السلطات السعودية على الصعيد العالمي فحسب؛ بل يبدد أي فكرة بأنها ملتزمة بشكل حقيقي لدعم المساواة وتعزيز حقوق الإنسان".

لقد تضافرت الجهود لإلغاء الحظر عن قيادة المرأة للسيارة في السنوات الأخيرة، فقد نشرت عشرات النساء صورهن على وسائل التواصل الاجتماعي وهن يقدن السيارات تحدياً للحظر، وتأييداً "لحملة قيادة النساء للسيارات في 26 أكتوبر" من أجل حق المرأة في قيادة السيارة.

لترتيب إجراء مقابلة مع أحد الباحثين المعنيين بالسعودية في منظمة العفو الدولية بلندن أو أحد المؤازرين المحليين في داخل البلاد لحملة 26 أكتوبر لقيادة النساء للسيارات، يرجى الاتصال بـ

سارة حشاش:

Sara Hashash, MENA Press Officer, Amnesty International on +44 207 413 5511 or sara.hashash@amnesty.org