أوكرانيا: يجب إجراء تحقيق عادل في الخسائر المأساوية في الأرواح

صرحت منظمة العفو الدولية بأن مصرع  قرابة 300 شخص على متن طائرة الركاب المدنية التابعة للخطوط الجوية الماليزية، الذي سقطت أمس في منطقة الصراع المحتدم في شرق أوكرانيا، يجب على الفور أن يتم التحقيق فيه بنزاهة وفعالية. ويجب على جميع أطراف النزاع التعاون لتحديد أسباب وقوع الحادث المأساوي.

 

وقال دينيس كيرفوشييف، نائب مدير برنامج أوروبا وآسيا الوسطى في منظمة العفو الدولية: "ومن الضروري أن تتم التحقيقات في موقع السقوط على وجه السرعة من قبل خبراء دوليين مستقلين وبالتعاون الكامل مع طرفي النزاع، بما في ذلك كل من السلطات  الأوكرانية والجماعات المسلحة الانفصالية"

 

وتأتي دعوة منظمة العفو الدولية بعد أسبوع من نشر تقرير يوثق حالات الاختطاف والتعذيب وسوء المعاملة ضد المراقبين الدوليين والصحفيين والمدنيين في منطقة شرق أوكرانيا حيث سقطت الطائرة. ومكان تحطم الطائرة يقع في منطقة خاضعة لسيطرة الجماعات المسلحة الانفصالية الموالية لروسيا في الوقت الراهن.

 

وفي هذا الصدد يقول دينيس كيرفوشييف "وبالنظر إلى الوضع الحالي في هذا الجزء بعينه من أوكرانيا، سوف يكون التحقيق صعباً.  فحتى تكون التحريات ذات مغزى، يجب على جميع أطراف النزاع ضمان حق وصول المحققين الكامل ودون عوائق إلى موقع الحادث وضمان أمنهم الشخصي."

 

وأضاف قائلاً: " إن التحقيق يجب أن ينظر في جميع الادعاءات ذات المصداقية ضد كل من الجماعات المسلحة الأوكرانية والانفصالية. يجب أن يجيب على جميع الأسئلة ذات الصلة ويجب الإبلاغ عن هذه النتائج في روح من الشفافية الكاملة ".