• الأخبار

إطلاق سراح صحفي رياضي عقب إضرابه عن الطعام

رحبت منظمة العفو الدولية بإطلاق سراح صحفي إيراني متخصص في أخبار كرة القدم، كان قد أضرب عن الطعام بعد اعتقاله لأنه نشر ملصقات مؤيدة لفريق كرة قدم أذري إيراني.

وقد احتُجز عبدالله صدوقي لمدة سبعة أسابيع من دون توجيه تهمة له إلى أن أُطلق سراحه يوم الخميس. وكان قد اتُهم بالقيام "بأعمال ضد الأمن القومي" وتأييد القومية التركية بسبب نشره ملصقات تصور فريق "تراكتور سازي"، الذي أصبح رمزاً للثقافة التركية الأذرية في مدينة تبريز.

ويحمل أحد ملصقات الفريق عبارة باللغة التركية الأذرية تقول: " أذربيجان بأسرها فخورة بك".

بيد أن اللغة التركية الأذرية غير معترف بها كلغة رسمية في إيران، ويُنظر إلى الذين يدعون إلى الهوية الثقافية والحقوق اللغوية الأذربة بعين الريبة من جانب السلطات الإيرانية.

في 18 يناير/كانون الثاني قُبض على عبدالله صدوقي. وفي فبراير/شباط أعلن إضراباً عن الطعام احتجاجاً على ما اعتبره اعتقالاً من دون أسباب.

وقال الصحفي البالغ من العمر 33 عاماً ويكتب في صحيفة "هدف، ضربة ركنية، وأخبار سارة"، إنه حصل على إذن من السلطات المعنية بطباعة الملصقات. وعقب بدء الإضراب عن الطعام بوقت قصير، ذُكر أنه نُقل إلى الحبس الانفرادي، قبل نقله إلى زنزانة تضم مدانين جنائيين. وفي 2 مارس/ آذار، وبعد أن فقد جزءاً كبيراًً من وزنه وعانى من مشكلات طبية عديدة، نُقل إلى العيادة في سجن تبريز.

وأبلغ محاميه وعائلته بأنه سيواصل إضرابه عن الطعام إلى أن يتم إطلاق سراحه أو تقديمه إلى المحاكمة.

ويُعترف بأن الأذريين الإيرانيين، ومعظمهم شيعة، يشكلون الأقلية الأكبر في إيران، ويُعتقد عموماً بأنهم يشكلون 25-30 بالمئة من مجموع السكان.

ويقطن هؤلاء بشكل رئيسي في المناطق الشمالية والشمالية الغربية من إيران. ومع أنهم مندمجون في المجتمع بوجه عام، فقد أخذوا يطالبون على نحو متزايد في السنوات الأخيرة بالحصول على حقوق ثقافية ولغوية أكبر.

وتشمل هذه الحقوق الحق في التعليم باللغة التركية الأذرية، الذي يعتقدون أنه منصوص عليه في الدستور الإيراني، وفي الاحتفاء بالثقافة والتاريخ الأذريين في المناسبات الثقافية.

لقد أصبحت مباريات كرة القدم، التي يشارك فيها فريق "تراكتور سازي" في تبريز، محوراً للتعبير عن الثقافة الأذرية. وخلال المباريات أطلق أنصار الفريق دعوات- باللغة التركية الأذرية- من أجل الحقوق اللغوية والثقافية للأذريين الإيرانين.