• الأخبار

اليمن يصدر أحكاماً بالإعدام على ستة رجال بسبب أنشطة إرهابية

أصدرت محكمة يمنية يوم الاثنين أحكاماً بالإعدام على ستة رجال بسبب القيام بأنشطة إرهابية شملت قتل تسعة سائحين وشن هجمات على سفارات أجنبية. وقالت منظمة العفو الدولية يوم الاثنين إنها تعارض عقوبة الإعدام في جميع الظروف، ومهما كانت الجرائم التي تُفُرض هذه العقوبة بسببها. وقال مالكوم سمارت من منظمة العفو الدولية: "في هذه الحالة نحن نفهم أن للأشخاص المحكومين بالإعدام الحق في تقديم دعاوى استئناف ضد قرارات الإدانة والأحكام. ويحدونا الأمل في إبطال أحكام الإعدام عند الاستئناف، أو في إصدار قرار رئاسي بتخفيفها إذا لم يتم ذلك." "إن منظمة العفو الدولية تدين الهجمات على المدنيين، من قبيل تلك التي أُدين بها المتهمون في هذه المحاكمة." ووفقاً لتقارير وسائل الإعلام، فقد حكمت المحكمة الجنائية المتخصصة على عشرة رجال آخرين بالسجن مدداً تتراوح بين ثماني سنوات وخمس عشرة سنة. وقد وُجد هؤلاء الرجال، وهم أحد عشر يمنياً وأربعة مواطنين سوريين ومواطن سعودي من أصل يمني، مذنبين بشن هجمات، من بينها هجوم أسفر عن مقتل سبعة سائحين إسبان في معبد ملكة سبأ في مأرب في عام 2007 وسائحيْن بلجيكيين في حضرموت في عام 2008. كما تم توريط المتهمين الستة عشر في هجمات على السفارة الأمريكية في العاصمة صنعاء وعلى مجمع سكني لعمال أجانب، وفي محاولة شن هجمات على إحدى المنشآت النفطية.