• الأخبار

قوات الأمن الإيرانية تستخدم الغاز المسيّل للدموع ضد المتظاهرين الذين قاموا بإحياء ذكرى 18 تيـر

أدانت منظمة العفو الدولية الاستخدام المفرط للقوة على أيدي قوات الأمن الإيرانية يوم الثلاثاء عقب استخدام الهراوات والغاز المدمع ضد المتظاهرين في طهران الذين خرجوا لإحياء الذكرى العاشرة لأحداث 18 تـير، التي شهدت قمعاً وحشياً لمظاهرات الاحتجاج التي قادها الطلبة في عام 1999. وقالت حسيبة حاج صحراوي، نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية: "لقد أظهرت السلطات مرة أخرى عدم تسامحها مع المعارضة بطريقة تعيد إلى الأذهان الأساليب القاسية التي استخدمتها في عام 1999. وقد آن الأوان لوقف استخدام أساليب القبضة الحديدية لسحق الاحتجاجات، والتقيد بالتـزاماتها بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان." وذُكر أن ما لا يقل عن مائتي متظاهر تجمعوا في "جادة انقلاب" حول بوابات جامعة طهران، ليجدوا أنفسهم في مواجهة حشد ضخم من شرطة مكافحة الشغب وأفراد الأمن بملابس مدنية، وربما كان من بينهم أفراد من مليشيا "الباسيج" السيئة الصيت، الذين استخدموا الهراوات والغاز المدمع لتفريقهم.