• الأخبار

الرئيس أوباما يزور مصر

التقى رئيس الولايات المتحدة، باراك أوباما، مع الرئيس المصري، حسني مبارك، في القاهرة الخميس ضمن جولة يقوم بها في الشرق الأوسط. وقد قامت منظمة العفو الدولية بتوثيق سلسلة من انتهاكات حقوق الإنسان في مصر. ويساورها القلق على وجه الخصوص بشأن تمديد فترة حالة الطوارئ، وبخصوص قانون مكافحة الإرهاب، الذي تعتزم السلطات إصداره ويعطي قوات الأمن سلطات أشبه بسلطة الطوارئ. فما زالت مكافحة الإرهاب تُستغل في مصر كتبرير لانتهاكاتٍ لحقوق الإنسان من قبيل الاعتقال الإداري الذي استمر في مئات الحالات لأكثر من عقد من الزمن، والاعتقال المطول بمعزل عن العالم الخارجي، والاعتقال التعسفي، والتعذيب، والمحاكمات الجائرة أمام محاكم طوارئ ومحاكم عسكرية. ولقد ذهب تورط الولايات المتحدة في ممارسات من هذا القبيل إلى حد قيام أجهزة استخبارات الولايات المتحدة بعمليات "ترحيل سري" إلى مصر، ما جعل منها محطة عبور ووجهة رئيسية من محطات الاستنطاق والاعتقال لأجل غير مسمى والتعذيب لمن اشتبه بأن لهم صلة بالإرهاب. إن منظمة العفو الدولية تسعى إلى أن يتم إنشاء هيئة مشتركة بين الولايات المتحدة ومصر للتحقيق في مصير جميع من جرى نقلهم بصورة غير قانونية إلى مصر من حجز الولايات المتحدة وفي مكان وجودهم. ومن شأن هذا أن يمهد الطريق لمزيد من التحقيقات بشأن، عقود من الانتهاكات باسم مكافحة الإرهاب من جانب قوات الأمن المصرية.