• الأخبار

الصين: حجب موقع منظمة العفو الدولية على الانترنت مرة أخرى

قالت منظمة العفو الدولية اليوم إن السلطات الصينية يجب أن تعيد حرية الدخول إلى موقع المنظمة على الشبكة الدولية فوراً. وقد اكتشفت منظمة العفو الدولية أن موقعها الرئيسبي على الشبكة الدولية (www.amnesty.org) قد تم حجبه مرة أخرى في البر الصيني. ومن بين المواقع الأخرى التي حُجبت مؤخراً المدونة الشهيرة "Bullog". وقالت روزيان رايف، نائبة مدير برنامج آسيا والمحيط الهادئ في منظمة العفو الدولية: "إننا نخشى أن يكون حجب موقع المنظمة مرة أخرى مؤشراً على حملة قمع أوسع، ولا سيما أن العام 2009 سيشهد إحياء ذكرى عدد من المناسبات المهمة." وسيشهد هذا العام ذكرى عدد من المناسبات الشهيرة في الصين، ومن بينها الذكرى السنوية الخمسون لانتفاضة التبت في عام 1959، والذكرى الثلاثون لحركة "جدار الديمقراطية"، والذكرى العشرون لقمع مظاهرات تيانانمين المؤيدة للديمقراطية في عام 1989، وهذه المناسبات جميعاً يمكن أن تثير الاحتجاجات وتطلق حملات قمع حكومية. وكانت السلطات الصينية قد رفعت الحجب عن موقع المنظمة قبل إنطلاق دورة الألعاب الأولمبية في بكين عام 2008 بفترة وجيزة، إلى جانب مواقع أخرى لعدد من منظمات حقوق الإنسان والنوافذ الإعلامية، ومنها موقع محطة "بي بي سي" باللغة الصينية. وقد رحبت منظمة العفو الدولية في ذلك الوقت بتلك الخطوة وأعربت عن أملها في أن تشكل علامة على موقف أكثر إنفتاحاً نحو حقوق الإنسان. وأعلنت السلطات الصينية مؤخراً عن سعيها إلى تنظيف المحتويات "السوقية" للشبكة الدولية، واستهدفت عدة مواقع، منبينها MSN و  Baidu و Google. وفي 11 يناير/كانون الثاني، قالت وسائل الإعلام التابعة للدولة إن السلطات أغلقت 91 موقعاً منذ 8 يناير/ كانون الثاني. وأضافت روزيان رايف تقول: "إن هذا التراجع في مجال حقوق الإنسان غير مقبول، ولا سيما الآن في الوقت الذي تستعد فيه الصين لإطلاق خطة العمل الأولى في مجال حقوق الإنسان في تاريخها. ففي 4 نوفمبر/تشرين الثاني 2008، أعلن مكتب الاستعلامات في مجلس الدولة عن صوغ خطة عمل بشأن حقوق الإنسان مدتها سنتان، تشمل مجالات من قبيل الحاكمية والديمقراطية وحكم القانون وحقوق المرأة والطفل و الأقليات العرقية، وتتضمن أحكاماً تتعلق بالتربية على حقوق الإنسان. وفي 30 ديسمبر/ كانون الأول، كشف وزير مكتب المعلومات في مجلس الدولة وانغ تشين النقاب عن ان خطة العمل ستطلق في مطلع عام 2009.