• الأخبار

متظاهرون تشيك مناهضون لطائفة الروما يتصادمون مع الشرطة

تصادم نحو 500 متظاهر ممن لهم صلة بحزب العمال التشيكي اليميني المتطرف مع الشرطة في 17 نوفمبر/تشرين الثاني، عندما حاولوا مهاجمة طائفة الروما في مدينة ليتفينوف الواقعة في شمال جمهورية التشيك. وعقب تجمع نُظم في المدينة، قام متظاهرون مسلحون بالحجارة والمفرقعات والزجاجات الحارقة بترديد هتافات وشعارات مناوئة لطائفة الروما، وحاولوا المسير باتجاه الحي الذي تقطنة طائفة الروما بشكل رئيسي في المدينة. ووفقاً لتقارير إعلامية، فقد قُبض على نحو 12 شخصاً وأُصيب ما لا يقل عن 14 شخصاً آخر بجراح- بينهم سبعة من أفراد الشرطة وسبعة من المتظاهرين. وذكرت الأنباء كذلك أن حزب العمال التشيكي اليميني المتطرف كان في السابق قد حاول تنظيم مظاهرة مشابهة ضد طائفة الروما في ليتفينوف في 18 أكتوبر/تشرين الأول، ولكن عمدة المدينة قرر حظرها. وقد دعت منظمة العفو الدولية سلطات جمهورية التشيك إلى وضع حد فوري للهجمات اللفظية والجسدية المتـزايدة ضد طائفة الروما من قبل جماعات يمينية متطرفة. وقال ديفيد دياز- جوغيكس، نائب مدير برنامج أوروبا ووسط آسيا في منظمة العفو الدولية: "إن خطاب الكراهية والهجمات العنصرية أمر غير مقبول وغير قانوني. ويتعين على السياسيين التشيك والحكومة التشيكية أن يشجبوا بشدة مثل هذا السلوك المضاد لأي مكوِّن من مكونات المجتمع التشيكي."