• الأخبار

تعليق مؤقت لتنفيذ حكم الإعدام بطفل إيراني مذنب

تم تأجيل إعدام سينا بيمارد، البالغ من العمر 18 عاماً، بعد أن كان مقرراً تنفيذ الحكم فيه في 17 يوليو/تموز. وحُكم على سينا بيمارد بالإعدام في إيران لارتكابه جريمة عندما كان في السادسة عشرة. وبحسب التقارير، كان سينا بيمارد قد نُقل من سجن شهر رجائي في كاراج إلى سجن إيفين في طهران لتنفيذ حكم الإعدم فيه في 17 يوليو/تموز. وذكرت محامية سينا بيمارد، المدافعة عن حقوق الإنسان نسرين سوتوده، أنه لم يجر إعدامه، بينما مُنحت عائلته 10 أيام كيما تتوصل إلى تسوية مالية مع أقرباء الضحية. وما لم يتم جمع الدِيَّة المطلوبة، فمن المحتمل أن يتم إعدام سينا. وكان من المقرر في الأصل تنفيذ حكم الإعدام في سينا بيمارد، وهو موسيقي، في سبتمبر/أيلول من العام الماضي لارتكابه جريمة قتل. وعندما كان على وشك أن يُشنق، كان طلب سينا هو أن يعزف على الناي للمرة الأخيرة. وأثار عزفه على الناي مشاعر عائلة الضحية بحيث منحوه وقفاً لتنفيذ الإعدام في اللحظة الأخيرة. وطلبت العائلة ديَّة قيمتها 150 مليون تومان (ما يربو على 160,000 دولار أمريكي) بدل حياة ابنها. ولم تتمكن عائلة سينا حتى الآن من جمع المبلغ كاملاً.