• تعليم

رزمات أدوات التربية على حقوق الإنسان الجديدة لحملة "اكتب من أجل الحقوق" هذا العام


تقام حملة منظمة العفو الدولية "اكتب من أجل الحقوق" سنويًا في حوالي 10 ديسمبر/كانون الأول، وهو اليوم العالمي لحقوق الإنسان (للاحتفال باليوم الذي تم فيه اعتماد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في 1948). وتهدف حملة "اكتب من أجل الحقوق" إلى إحداث التغيير في حياة المجتمعات أو الأشخاص الذين تعرّضوا لانتهاكات حقوق الإنسان أو هم في خطر التعرّض لها. وفي التحركات العديدة التي تتم كجزء من حملة "اكتب من أجل الحقوق"، تثير منظمة العفو الدولية حالات أشخاص جماعات ومجتمعات أمام صانعي القرار الذين يمكنهم تغيير الوضع، وتسلط الضوء على تلك الحالات من خلال تنظيم الاحتجاجات والتحركات العامة، وتجذب الانتباه الدولي من خلال وسائل الإعلام وشبكة الإنترنت.

يمكن أن القيام بنشاط التربية على حقوق الإنسان هذا في مجموعة متنوعة من الأماكن، مثل الصفوف الدراسية في المدرسة، أو مجموعة مجتمعية أو مجموعة عائلية أو مجموعة نشطاء عبر الإنترنت أو خارجه. بصفتكم ميسرين، يمكنكم تكييف النشاط ليلائم احتياجات وسياق المجموعة التي تعملون معها. على سبيل المثال، قد ترغبون في التفكير فيما لدى المجموعة بالفعل من المعلومات حول القضايا التي تمت مناقشتها، وحجم مجموعتكم، وكيفية تنظيم النشاط بشكل أفضل للسماح بالمشاركة النشطة، ومكان القيام بنشاطكم، ووجود أي قيود. عندما يبادر المشاركون بتحركات بشأن قضية ما، ناقش معهم ما إذا كان من الآمن لهم القيام بذلك- لماذا أو لما لا؟

تستند جميع الأنشطة إلى طرق التعلم التشاركي حيث لا يتم تقديم المعلومات للمتعلمين فحسب، بل يقومون باستكشاف ومناقشة وتحليل وطرح الأسئلة حول القضايا المتعلقة بالحالات. وهذه المنهجية مهمة للغاية لأهداف التعلم الأوسع لأن المشاركين سوف:

 - يطورون الكفاءات والمهارات الأساسية

 -تكون لديهم الفرصة لتكوين آرائهم الخاصة، وطرح الأسئلة، واكتساب فهم أعمق للقضايا المعروضة.

 - يتحكّمون في طريقة تعلمهم، وصياغة المناقشات وفقاً لاهتماماتهم وقدراتهم واهتماماتهم.

 - تكون لديهم المساحة المطلوبة لهم للانخراط عاطفياً، وتطوير مواقفهم الخاصة

تعريف الأفراد المعرضين للخطر

تعرفوا على كيفية تحديد المظالم التي تتعرض لها الحقوق في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

قوموا بتنزيل رزمة الأدوات

جيرمين روكوكي Germain Rukuki، بوروندي

حكم عليه بالسجن 32 عاماً بسبب الدفاع عن حقوق الإنسان.

قوموا بتنزيل رزمة الأدوات

المدافعون عن مسيرة الفخر في جامعة الشرق الأوسط التقنية - تركيا

حوكموا بسبب احتفائهم بحقوق مجتمع الميم

قوموا بتنزيل رزمة الأدوات

جاني سيلفا Jani Silva، كولومبيا

تعرضت للتهديد بسبب الدعوة لتعزيز بيئة صحية

قوموا بتنزيل رزمة الأدوات

نسيمة السادة - السعودية

سُجنت لمطالبتها بحقوق المرأة

قوموا بتنزيل رزمة الأدوات

غوستافو غاتيكا Gustavo Gatica، شيلي

أفقدته الشرطة بصره لمطالبته بتحقيق الكرامة والمساواة

قوموا بتنزيل رزمة الأدوات

باينغ فيو مين Paing Phyo Min، ميانمار

سُجن بسبب تأديته عرض شعري

قوموا بتنزيل رزمة الأدوات