لمدة طويلة، وخاصة بعد انتفاضة عام 2011، كانت المرأة السورية رائدة وقائدة للنشاط المجتمعي والتنظيم السياسي داخل وخارج سوريا. فهي قائدة للمجتمع، وناشطة، ومعلمة، وعاملة، ورأس الأسرة. لكن على الرغم من مساهماتهن التي لا غنى عنها في المجتمع، لا تزال النساء ممثلات تمثيلاً ناقصاً إلى حد كبير في مجال السياسة، أو في أفضل الأحوال، ممثلات حصرًا بأصواتٍ مؤيدةٍ إما للحكومة أو للمعارضة. يحق للنساء المستقلات أن يجلسن إلى طاولة المفاوضات، وأن يكون لهنّ قولٌ في صياغة مستقبل بلدهن. من أجل تحقيق ذلك الهدف، تطلق منظمة العفو الدولية حملة “نساء سوريا: نستحق. نستطيع. نحققلتسليط الضوء على الانتهاكات القائمة على أساس النوع الاجتماعي وانتهاكات حقوق الإنسان الجسيمة التي تتعرض لها النساء السوريات، وتعزيز المشاركة السياسية الفعالة، وعلى قدم المساواة، لنساء سوريا على المستويَين المحلي والدولي.

عن الفيلم

“نساء سوريا: نستحق. نستطيع. نحقق” هو فيلم قصير أنتجته منظمة العفو الدولية، ويضم ناشطات سوريات شجاعات يشاركن تجاربهن الشخصية والسياسية خلال وبعد انتفاضة عام 2011. فالنساء اللواتي يعشن حالياً في بلدان مختلفة حول العالم، يشاركن العمل القيّم الذي يقمن به من أجل مجتمعاتهن وبلدهن، ويتناولن العديد من الانتهاكات القائمة على أساس النوع الاجتماعي، ويطرحن قضية المشاركة السياسية، على قدم المساواة، والفعالة للمرأة في صياغة مستقبل سوريا.

شاهدوا العرض الأول

شاهدوا العرض الأول للفيلم على الإنترنت في يوم المرأة العالمي، الجمعة 8 مارس/آذار 2019 الساعة 12:00 بتوقيت غرينتش