50 طريقة ساهمت بها في تغيير حياة الناس هذه السنة

أخبار جيدة ونجاحات في مجال حقوق الإنسان بمناطق مختلفة من العالم.

  • الحملات

في عام 2015، ملايين من مؤيدي منظمة العفو الدولية مثلك دفعوا متخذي القرار لاتخاذ قرارات غيرت حياة الناس في مختلف أنحاء العالم. 

لقد ساعدت في الإفراج عن صحفيين وناشطين، وتغيير قوانين تمييزية، وتعويض ضحايا جرائم الشركات، وصدور العفو عن ضحايا التعذيب، والكثير الكثير.

وبالرغم من أن الحكومات لا تزال تتخذ إجراءات قمعية ضد المعارضين وأنصار حرية التعبير، فإن الضغوط التي مارستها في غاية الأهمية بالنسبة إلى حماية حقوق الناس في العالم.

هذه القائمة ما هي سوى لمحة سريعة عن الكثير من قصص النجاح، وقليل من كثير من الأخبار الجيدة التي ساهمت في حدوثها على أرض الواقع في عام 2015. فشكراً لك على دعمك. معاً، ندافع عن الناس الذين يخاطرون بكل شيء من أجل إسماع أصواتهم.

موسى أكاتوغبا، أحد الناجين من التعذيب في نيجيريا بعدما استفاد من العفو في شهر مايو/أيار 2015
"أشعر بفرحة غامرة. أعضاء وناشطو منظمة العفو الدولية هم أبطالي."
فيليب كارما، ناشط أفرج عنه من السجن في أندونيسيا
أشكر أصدقائي في منظمة العفو الدولية الذين طالما ناضلوا من أجل إطلاق سراحي. سأواصل الكفاح من أجل الدفاع عن حقوق الإنسان في بابوا.

1. نيجيريا: شركة شل تدفع تعويضات لضحايا التسرب النفطي في منطقة دلتا النيجر

في يناير/ كانون الثاني، وبعد سنوات من الضغوط التي مارستها منظمة العفو الدولية ومناصروها، أعلن فرع شركة شل في نيجيريا عن دفع تعويضات قيمتها 55 مليون جنيه إسترليني إلى 15.600 مزارع وصياد في بودو بنيجيريا تضررت حياتهم بشدة بسبب تسربين نفطيين في عامي 2008 و2009.

2. ميانمار: الإفراج عن الدكتور تون أونغ

بعد ضغوط وكتابة رسائل استمرت لأكثر من سنتين من مؤيدي منظمة العفو الدولية، أُفرِج عن الدكتور تون أونغ في شهر يناير/كانون الثاني. وهو زعيم أحد المجتمعات المحلية في ميانمار. حُكِم عليه لمدة 17 عاماً بعدما حاول تهدئة حشد خلال أعمال الشغب التي شهدها البلد في عام 2012. وقالت مفوضية حقوق الإنسان الوطنية في ميانمار إن رسائلكم دفعت السلطات إلى النظر في حالته.

3. السلفادور: حكم على غوادالوبي بسبب سقوط الجنين، أطلق سراحها من السجن

صدر أخيراً عفو عن كارمن غوادالوبي فاسكيز وخرجت من السجن في فبراير/شباط. حُكِم عليها لمدة 30 سنة في عام 2007  بتهم قتل ملفقة بعدما سقط جنينها عندما كان عمرها 18 عاماً. اشتبه في أنها تعمدت إجراء إجهاض، وهو ممنوع في جميع الأحوال في السلفادور.

4. هونغ كونغ: صاحبة عمل مذنبة بسبب إساءة معاملة عاملتين منزليتين

في فبراير/ شباط، قضت محكمة في هونغ كونغ بأن صاحبة عمل مذنبة لأنها أساءت معاملة عاملتين منزليتين مهاجرتين إساءة بالغة، وهما إرويانا سوليستيانينغسي وتوتيك ليستاري نينغسي.  إن هذه الحادثة يجب أن تكون بمثابة جرس إنذار للسلطات حتى تضع حداً لتعرض عشرات الآلاف من النساء للاستغلال على نطاق واسع.

5. المكسيك: إسقاط التهم عن إحدى الناجيات من التعذيب

أسقطت آخر التهم عن كلوديا ميدينا وهي امرأة مكسيكية تعرضت للتعذيب وأجبرت على الإدلاء باعترافات غير صحيحة في عام 2012. شارك أنصار منظمة العفو الدولية في جميع أنحاء العالم في حملة أوقفوا التعذيب التي نظمت من أجلها.

6. ثلاثة بلدان تلغي عقوبة الإعدام في ثلاثة أشهر

في شهر يناير/كانون الثاني ألغت مدغشقر عقوبة الإعدام بالنسبة إلى جميع الجرائم. وقد حذت حذوها دولة فيجي في شهر فبراير/شباط. وفي شهر مارس/آذار، ألغت دولة سورينام في أمريكا الجنوبية عقوبة الإعدام، وحذفت بالتالي عقوبة الاعدام من جميع كتب القانون.

7. توغو: التعذيب أصبح جريمة

أصبح التعذيب منذ شهر مارس/آذار جريمة في توغو. وجاء هذا الإعلان الرائع بعد 26 عاماً من توقيع هذه الدولة الأفريقية على معاهدة الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب.

8. المكسيك: إطلاق سراح أحد الناجين من التعذيب

أفرجت المكسيك أخيراً عن ألفونسو ما رتن ديل كامبو دود، بعدما قضى 23 عاماً في السجن بسبب اعتراف انتزع منه تحت التعذيب. وقد سلطت منظمة العفو الدولية الأضواء على استمرار القضاة في قبول الشهادات المنتزعة تحت التعذيب.

9. جوان بايز و آي ويوي يصبحان سفيري ضمير

منحت منظمة العفو الدولية جائزة سفير الضمير مناصفة للمغنية الشعبية الشهيرة جوان بايز والفنان العالمي الذائع الصيت آي ويوي، وكلاهما ناشط ملتزم بمناصرة القضايا الإنسانية العادلة في مارس/آذار 2015. وتمنح الجائزة اعترافا بأولئك الذين أثبتوا امتلاكهم مهارات قيادية استثنائية في النضال من أجل حقوق الإنسان.

10. الهند: الإفراج عن ناشطيْن سجنا بسبب حيازتها أدبيات موالية لفكر "ماو تسي تونغ" 

أُفرج عن جايسون سي كوبر وثوشار نيرم أل سراثي بكفالة من السجن في مارس/آذار بسبب حيازتهما أدبيات موالية  لفكر ماو تسي تونغ في منزلهما. آلاف من الناس في الهند أيدوا حملة منظمة العفو الدولية التي طالبت بإطلاق سراحهما.

تشين زهينبينغ، سجينة سابقة من سجناء الرأي في الصين
وأخيراً وطأت قدماي أرض الحرية...أشعر بفرحة غامرة. أود أن أشكر منظمة العفو الدولية وكل أصحاب القلوب الخيرة بسبب دفاعهم عن قضيتي

11. أذربيجان: إطلاق سراح سجيني رأي

أفرج عن بشير سليمانلي وأورخان أيوب زاده في إطار عفو رئاسي في مارس/آذار، وكلاهما كان ينتقد الرئيس إلهام علييف بشدة. وظلت منظمة العفو الدولية تطالب السلطات بإطلاق سراحهما، إلى جانب 20 سجيناً آخر من سجناء الرأي.

12. الفلبين: تحقيق في تعذيب جيريمي بفضل جهود منظمة العفو الدولية

قالت الشرطة في الفلبين إن الرسائل التي استلمتها من "منظمة لحقوق الإنسان" حثتها على إجراء تحقيق في مزاعم التعذيب الصادمة التي تعرض لها جيريمي كوري، ومنها الصعق بالكهرباء واللكم والتهديد بالقتل. آلاف من أنصار منظمة العفو الدولية شاركوا في الحملة التي نظمتها بعنوان اكتبوا من أجل الحقوق في عام 2014 للمطالبة بالتحقيق في مزاعم التعذيب التي تعرض لها جيريمي.

13. الهند: انتصار لحرية التعبير

في مارس/آذار، رفضت المحكمة العليا في الهند قانونا بشأن الكتابة في الإنترنت، والذي استخدم في مقاضاة عدة أشخاص بمن فيهم ناشطون ومنتقدون للحكومة. اعتبر الحكم نصراً حاسما بالنسبة إلى حرية التعبير في الهند.

14. النرويج: فتح تاريخي بالنسبة إلى حقوق المتحولين جنسياً

قالت الحكومة النرويجية في أبريل/نيسان إنها ستغير القانون لكي تسمح للأفراد الذين يرغبون في تغيير وضعهم الجنسي من الناحية القانونية بالمضي قدماً في ذلك. وجاء هذا التطور في أعقاب الحملة التي نظمتها منظمة العفو الدولية لصالح جون جنيت سولستاد ريمو، وهو امرأة متحولة جنسيا لكنها لم تستطع تغيير جنسها القانوني بدون العلاج الطبي الإلزامي.

15. الصين: حملة للإفراج عن ناشطات #FreeTheFive

أفرجت السلطات الصينية بكفالة عن خمس ناشطات في مجال حقوق المرأة يوم 13 أبريل/نيسان، في أعقاب حملة دولية لضمان إطلاق سراحهن. وي تينغتينغ، ووانغ مان، ووُ رونغرونغ، ولي تينغتينغ، وتينشغ شوران اعتقلن بسبب التخطيط لإحياء اليوم العالمي للمرأة الذي يهدف إلى تنظيم حملة ضد التحرش الجنسي.

16. كمبوديا: الإفراج عن عشر مدافعات عن حقوق المرأة

أفرجت السلطات في كمبوديا عن عشر مدافعات عن حقوق المرأة في مجال الحصول على السكن إثر منحهن عفواً ملكياً في أبريل/نيسان. تسع من النساء المعنيات من مجتمع بونغ كاك لايك حيث تعرضت 3500 عائلة للإفراغ القسري منذ أغسطس/آب 2008.

17. الصين: تخفيف حكم إعدام بحق لي يان إلى السجن

في أبريل/نيسان، خففت السلطات الصينية حكم الإعدام الصادر ضد لي يان التي قتلت زوجها العنيف، بعدما تعرضت  للعنف الأسري على مدى شهور، إلى السجن. ومن المتوقع تحويل حكم الإعدام إلى السجن بسبب أن لي يان أظهرت حسن السلوك على مدى سنتين.

18. الولايات المتحدة الأمريكية:  تغيير مسار الرقابة الجماعية

تعرضت الرقابة الجماعية التي كانت الحكومة الأمريكية تفرضها على الاتصالات إلى نكسة كبيرة يوم 7 مايو/أيار عندما قضت محكمة أمريكية بأن الجزء الأكبر من جمع سجلات المكالمات الهاتفية الذي تقوم به وكالة الأمن القومي غير قانوني.أكثر من 100000 شخص وقعوا على العريضة #UnfollowMe في إطار الحملة التي نظمتها منظمة العفو الدولية وطالبت الحكومات بمنع الرقابة الجماعية على الاتصالات.

19. الولايات المتحدة الأمريكية: إطلاق سراح عمر خضر

في شهر مايو/أيار، أفرج عن عمر خضر بعدما قضى 12 عاماً في السجن، ومعظمها في منشأة تابعة لمعتقل غوانتانانو السيء الصيت. كان عمر يبلغ من العمر 15 عاماً فقط عندما قبضت عليه القوات الأمريكية في أفغانستان في عام 2002. و قد نظم أنصار منظمة العفو الدولية في العالم كله حملات من أجل إطلاق سراحه.

20. الإمارات العربية المتحدة: إطلاق سراح ثلاث أخوات من معتقل سري

أطلقت السلطات الإماراتية أسماء ومريم واليازية السويدي من معتقل سري يوم 15 مايو/أيار في أعقاب حملات دولية في وسائل التواصل الاجتماعي احتجاجاً على اعتقالهن. فبعدما نشرن تغريدة بشأن المحاكمة غير العادلة التي خضع لها أخوهن، استدعتهن الشرطة في فبراير/شباط ثم اختفين لمدة ثلاثة أشهر.

أدريان فاسكيز، أحد الناجين من التعذيب في السجون المكسيكية
شكراً جزيلاً لكل شخص في منظمة العفو الدولية. لقد دعمتم قضيتي كل الدعم، وأشعر بالسعادة القصوى.

21. أيرلندا: أيرلندا تقول نعم! للمساواة الكاملة في الزواج

في مايو/أيار، أصبحت أيرلندا أول بلد في العالم يطرح المساواة الكاملة في الزواج المدني لأي شخص بغض النظر عن ميوله الجنسية. وقال المدير التنفيذي لمنظمة العفو الدولية في أيرلندا، كولم أوغورمان، إن "هذا (القرار) يرسل رسالة إلى المثليات والمثليين ومزدوجي الجنس والمتحولين جنسياً وثنائي الجنس في كل مكان ومؤداها أن علاقاتهم وعائلاتهم تهم."

22. نيجيريا: العفو عن أحد الناجين من التعذيب

يوم 28 مايو/أيار، صدر عفو عن موسى أكاتوغبا، وهو سجين نيجيري كان ينتظر تنفيذ حكم الإعدام فيه، بعد عشر سنوات من سجنه. وقد عُذِّب ليعترف بجريمة لم يرتبكها قط كما يقول. وقد أرسل أكثر من 800.000 ناشط رسائل للمطالبة بالعدالة في حقه.

23. الولايات المتحدة الأمريكية: شيكاغو توافق على منح تعويضات لضحايا التعذيب

وافق أخيراً مجلس بلدية مدينة شيكاغو على منح تعويضات للأشخاص الذين تعرضوا للتعذيب بدوافع عنصرية على يد قائد الشرطة السابق جون بورج والمخبرين الذين كانوا يعملون تحت سلطته، وذلك بفضل حملات متواصلة نظمها أنصار منظمة العفو الدولية وشركاؤها.

24. إيطاليا: الروما يحققون نصرا تاريخيا لصالح قضيتهم

أصدرت محكمة إيطالية في مايو/أيار حكماً ينص على أن نقل أسر من طائفة الروما إلى معسكر منعزلا إثنيا خارج مدينة روما غير قانوني. وجاء الحكم في أعقاب حملات على مدى سنوات نظمتها منظمة العفو الدولية، إلى جانب هيئات أخرى بهدف وقف الإخلاء القسري لشعب الروما في إيطاليا، وفرض العزلة عليه، والتمييز ضده.

25. الولايات المتحدة الأمريكية: المساواة في الزواج حق من الحقوق

في يونيو/حزيران، أصدرت المحكمة العليا الأمريكية حكماً تاريخياً أكد على الحق القانوني للمثليين والمثليات في الزواج. وقال المدير التنفيذي لمنظمة العفو الدولية في الولايات المتحدة، ستيفن دابليو. هوكينز، إن "هذا يوم  الفرحة ليس فقط بالنسبة إلى المتحابين والملتزمين من الأزواج من نفس الجنس، وإنما أيضا بالنسبة إلى كل شخص يؤمن بحقوق الإنسان والمساواة للناس جميعا.

26. سوازيلند: الإفراج عن سجينين من سجناء الرأي

أطلقت السلطات في سوازيلند سراح أحد رؤساء تحرير إحدى الدوريات، بهيكيثيمبا ماخوبو، والمحامي المتخصص في قضايا حقوق الإنسان، ثولاني ماسيكو، في يونيو/حزيران بعدما قضيا أكثر من 15 شهرا في السجن. وأدينا بنشر مقالات أثارت مخاوف بشأن استقلالية القضاة.

27. تشاد: الإفراج  عن أحد النشطاء

أفرجت السلطات في يوليو/تموز عن الناشط في مجال حقوق الإنسان، دجيرالار ميانكيول، من السجن في تشاد بعد إسقاط جميع التهم التي وجهت إليه سابقاً. وألغت محكمة استئناف حكم إدانة سابق وجده مذنبا بالإساءة إلى القضاء بعدما شكك في كفاءة موظفي القضاء خلال مقابلة في إحدى الإذاعات.

28. ميانمار: الإفراج عن سجناء الرأي

أطلقت السلطات سراح 11 سجيناً على الأقل من سجناء الرأي بمن فيهم صحفيون، ومحتجون سلميون، وقادة في المجتمعات المحلية من أقلية الروهينجا المسلمة المقموعة في البلاد في إطار عفو جماعي عن السجناء في ميانمار. وتدعو منظمة العفو الدولية السلطات إلى إخلاء سجون البلاد من عشرات النشطاء السلميين الذين لا يزالون خلف القضبان.

29. سوريا: الإفراج عن ناشط حقوق الإنسان مازن درويش

أفرج عن الناشط في مجال حقوق الإنسان، مازن درويش، الذي سجن بتهم الإرهاب الملفقة في سوريا في شهر أغسطس/آب بعد ثلاث سنوات ونصف السنة في السجن. وهو مدير المركز السوري للإعلام وحرية التعبير، الذي يعمل على توثيق انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا.

30. السودان: الإفراج عن  قسين

ًأفرجت السلطات يوم 5 أغسطس/آب عن قسين، وهما المبجل يات مايكل والمبجل بيتر ين بعدما حكم عليهما بمدتين كانا قد قضياها فعليا في الخرطوم بالسودان. ويعتقد أن القسين اعتقلا واتهما بسبب قناعاتهما الدينية.

الدكتور تون أونغ، أحد قادة المجتمع المحلي الذي أفرج عنه من السجن في ميانمار
فليبارك الرب كل من يعمل على التخفيف من معاناة المسحوقين، وليبارك جهود من يكافح من أجل حقوق الإنسان في هذا العالم

31. تايلاند: تبرئة صحفيين

برئ صحفيان في شهر سبتمبر/أيلول كانا يحاكمان بسبب إعادة نشر أجزاء من مقال بشأن تهريب البشر. وقررت المحكمة أن آلان موريسون والمراسلة شوتيما سيداساثيان غير مذنبين بجريمة التشهير وانتهاك بند في قانون جرائم الكمبيوتر.

32. مصر: إطلاق سراح صحفيي قناة الجزيرة

أفرج عن محمد فهمي وباهر محمد في سبتمبر/أيلول بموجب مرسوم رئاسي تضمن عفواً عن مئة سجين في مصر. أدينا "بنشر أنباء غير صحيحة" إلى جانب زميلهما، بيتر غريستي بعدما اعتقلوا في 2013.

33. أوروبا: نحن جميعا أعلنا "مرحبا باللاجئين"

وحد متطوعون من اليونان إلى ألمانيا جهودهم لمساعدة اللاجئين والمهاجرين الذين وصلوا حديثاً إلى أوروبا لكي يحصلوا على الطعام، والملابس، والعناية الطبية وذلك بسد الثغرات الصارخة في نظام اللجوء المتعثر للاتحاد الأوروبي بينما يواصل قادة أوروبا البحث عن الحلول.

34. كينيا: مجتمعان محليان تعرضا للإخلاء القسري تلقيا وعودا بالحصول على تعويضات

تلقى مجتمعان محليان كانا مهددين بسبب توسيع طريق في مقاطعة مومبسا بكينيا أخبارا طيبة في أكتوبر/تشرين الأول. أقرت سلطة الطرق السريعة المسؤولة عن هذا المشروع  بأنه كان من الخطأ إرغام أكثر من 100 شخص على إخلاء مساكنهم، ووعدت بتعويضهم وتحسين خطتها بشأن إعادة توطين الأشخاص الذين تضرروا من جراء ذلك.

35. جنوب إفريقيا: عناية صحية أفضل بالنسبة للنساء في بلدية مخوندو

أصبحت النساء والفتيات في بلدية مخوندو بجنوب أفريقيا يحصلن على عناية صحية أفضل في مجال الحمل، إذ ضاعفت إحدى العيادات خدمات ما قبل الولادة من يومين إلى سبعة أيام في الأسبوع، الأمر الذي أدى إلى تحفيض أوقات الانتظار بشكل كبير. وزار مسؤولون حكوميون أيضا البلدة لتقييم الوضع ومراقبته.

36. فيتنام: الإفراج عن المدونة تا فونغ تان

أُفرج عن المدونة والمدافعة عن حرية التعبير تا فونغ تان في سبتمبر/أيلول بعدما قضت أربع سنوات في السجن من مجموع حكم مدته عشر سنوات. وقد أدينت "بنشر الدعاية" ضد الدولة.

37. كوبا: إطلاق سراح فنان الغرافيتي (الكتابة على الجدران)

أفرج عن فنان الغرافيتي وسجين الرأي دانيلو مالدونادو مشادو من السجن في العاصمة هافانا في أكتوبر/كانون الأول. قضى في السجن نحو سنة بعدما رسم على ظهري خنزيرين اسما راؤول وكاسترو. نأمل أن يكون الإفراج عنه بمثابة الانخراط في مقاربة جديدة تجاه حرية التعبير والمعارضة في البلد.

38. سري  لنكا: نقطة تحول بالنسبة إلى ضحايا الحرب

يتيح قرار مهم تبناه مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة أخيرا فرصة معرفة الحقيقة والحصول على العدالة لضحايا النزاع المسلح في سري لنكا. ويعترف القرار بحدوث جرائم رهيبة ارتكبها الطرفان.

39. مصر: تبرئة 17 شاهداً

أيدت محكمة استئناف قرار تبرئة المدافعة عن حقوق الإنسان الخاصة بالمرأة، عزة سليمان و16 آخرين كانوا شهوداً على قتل الناشطة والشاعرة شيماء الصباغ. ولُفِّقت لهم تهم زائفة بعدما شهدوا ضد قوات الأمن. شكرت عزة سليمان منظمة العفو الدولية على دعمها وتضامنها.

40. السودان: إلغاء إدانة مراهقة

ألغت محكمة استئناف حكم الإدانة الصادر ضد فردوس التوم، وهي مراهقة كانت محكمة ابتدائية قررت أنها مذنبة بسبب "ارتداء لباس غير محتشم أو غير أخلاقي"، وحكم عليها بعشرين جلدة و غرامة بقيمة 500 جنيه سوداني. نعتقد أن إلغاء الحكم الابتدائي جاء بفضل الحراك الذي أظهره مناصرو منظمة العفو والضغوط الدولية التي مارسوها.

كلوديا ميدينا، إحدى ضحايا التعذيب في المكسيك بعدما أسقطت عنها التهم
سأرفع رأسي عالياً وأقول أنا بريئة وقلت دوماً الحقيقة.

41. الولايات المتحدة الأمريكية: الإفراج عن شاكر عامر من معتقل غوانتانامو

أفرج عن شاكر عامر بعدما احتجز لمدة 13 عاماً في معتقل خليج غوانتانامو بدون توجيه تهم له أو عرضه على محاكمة. كان أحد المحتجرين الأوائل الذين أرسلوا إلى المعسكر السيء الصيت في عام 2002، وآخر مقيم في بريطانيا كان محتجزاً هناك. وناضل مناصرو منظمة العفو الدولية لأكثر من 10 سنوات من أجل إطلاق سراحه.

42. الصين: لم شمل سجينة رأي مع أسرتها

في أكتوبر/تشرين الأول، تم لم شمل سجينة الرأي السابقة، تشين زهينبينغ، مع أسرتها في فلندا. أطلق سراحها في الصين في مارس/آذار، لكنها تعرضت لمضايقات وخضعت لمراقبة لصيقة حتى وصولها إلى مطار هلسنكي. حكم عليها في أغسطس/آب 2008  لمدة ثماني سنوات سجناً بسبب ممارسة فالون غونغ، وهي حركة روحية محظورة في الصين.

43. أفغانستان: إنقاذ ناشطين من طالبان

في أكتوبر/تشرين الأول، عملنا مع شركاء محليين لترحيل 40 شخصاً، بمن فيهم ناشطو حقوق الإنسان وأعضاء عائلاتهم، عندما استولى مقاتلو طالبان على إقليم قندوز وتوغلوا في إقليمين آخرين. سجلت منظمة العفو الدولية خلال السنة الماضية عدداً من الهجمات المقلقة ضد النساء والرجال الذين يناصرون حقوق النساء والفتيات.

44. مصر: إطلاق سراح صحفي في مجال حقوق الانسان

أفرج عن الناشط والصحفي حسام بهجت بعد أيام من إدانة منظمة العفو الدولية والمجتمع الدولي اعتقاله. كان احتجازه دليلاً آخر على الهجمات التي تشنها مصر ضد الصحافة المستقلة والمجتمع المدني.

45. أندونيسيا: وأخيرا أفرج عن الناشط فيليب كارما

أفرج أخيراً عن الناشط فيليب كارما من السجن في نوفمبر/تشرين الثاني. سُجن لأكثر من عقد بسبب رفع علم استقلال بابوا خلال  احتفال سياسي في عام 2004. وطالما ناضل مناصرو منظمة العفو الدولية من أجل حملة إطلاق سراح فيليب بما فيها 65.000 رسالة دعم كتبت خلال حملة اكتب من أجل الحقوق في عام 2011.

46. الهند: الإفراج عن مغني الأغاني الساخرة

أفرجت السلطات في ولاية تاميل نادو بكفالة عن المغني الشعبي والناشط المنتمي إلى طبقة الداليت (أدنى طبقة في النظام الاجتماعي بالهند) إس سيفاداس أو كوفان الذي اعتقل بسبب أغانيه الساخرة التي انتقد فيها حكومة الولاية ورئيس الوزراء المحلي. ودعم أكثر من 13000 شخص في الهند حملة منظمة العفو الدولية التي كانت تطالب بإطلاق سراحه.

47. المكسيك: الإفراج عن شخصين تعرضا للتعذيب

أفرجت السلطات عن شخصين من ضحايا التعذيب في شمال المكسيك في غضون ساعات من إطلاق سراح أحدهما في شهر ديسمبر/كانون الأول. أطلق سراح أدريان فاسكيز الذي يعمل سائقا لإحدى الحافلات وله أربع أبناء بعد أكثر من ثلاث سنوات في السجن حيث تعرض للتعذيب بعدما اتهمته شرطة الولاية بأنه مهرب مخدرات من الطراز الكبير. وبعد ساعات من إطلاق سراحه، أفرج عن كريستل بينيا وهي أم  لطفلين تبلغ من العمر 25 عاماً بعد أكثر من سنتين في السجن بعدما تعرضت لضرب مبرح وتعذيب شديد مع استخدام العنف الجنسي ضدها لحملها  على الاعتراف بالابتزاز.

48. منغوليا تلغي عقوبة الإعدام

في ديسمبر/ كانون الأول، أصبح برلمان منغوليا أحدث بلد يلغي عقوبة الإعدام ويجعلها من أحداث الماضي، وذلك في انتصار كبير لحقوق الإنسان في البلد. ووضعت منغوليا مثالاً نأمل أن تحذو حذوه وبسرعة البلدان الآسيوية الأخرى. وأظهرت البلدان التي تواصل تنفيذ عقوبة الإعدام أنها مستعدة لسلوك مسار واضح بهدف وضع حد لهذه العقوبة القاسية وغير الإنسانية.

49. أذربيجان: الإفراج عن ناشطة في مجال حقوق الإنسان

أطلق سراح ليلى يونس، وهي مدافعة بارزة عن حقوق الإنسان في أذربيجان في ديسمبر/كانون الأول. أدينت في أغسطس/آب بتهمة "الاحتيال" وجرائم أخرى مزعومة متعلقة بعملها في مجال المنظمات غير الحكومية.

50. ميانمار: الإفراج عن ناشط

أفرجت السلطات في ميانمار عن الناشط ذين أونغ مينت من السجن بعدما خفف الحكم الذي صدر ضده. كان يقضي حكما لمدة سنة بسبب مشاركته في احتجاجين سلميين في مدينة ماندالاي.

جيريمي كوري، أحد ضحايا التعذيب في الفلبين
جعلتني هذه التجرية أقوى بعدما علمت أن هناك آخرين يقفون إلى جانبي.