ينبغي توفير الحماية للناشطة في الدفاع عن "مجتمع الميم" فيتالينا كوفال

لعبت فيتالينا كوفال دوراً أساسياً في مجتمع الميم في أوكرانيا. فقد ساعدت في إنشاء مركز مجتمعي – وهو مكان آمن لأفراد مجتمع الميم في خضم تنامي المناخ المعادي لهم في البلاد.

أثناء مسيرة نُظمت بمناسبة يوم المرأة العالمي في مارس/آذار في عام 2017، تعرَّضت فيتالينا للاعتداء على أيدي اثني عشر شاباً. فقد هجموا عليها وعلى المحتجات الأخريات، ومزَّقوا ملصقاتهن وأطلقوا تهديدات ضدهن. حاولت فيتالينا تقديم شكوى إلى الشرطة، ولكن الشرطة تجاهلتها.

وأرادت فيتالينا المشاركة في مسيرة النساء لعام 2018، ولذا قررت الذهاب إلى الشرطة مسبقاً لطلب الحماية. وأخبرتْها الشرطة بأنها ستكون على ما يرام. بيد أنه رجلين وأربع نساء من الجماعة اليمينية المتطرفة "كارباتسكا سيش" قاموا بإلقاء دهان أحمر على جسم فيتالينا ووجهها، مما تسبَّب لها بحروق في عينيها.

وقالت فيتالينا: "شعرتُ بالألم والصدمة والخوف: كان يمكن أن أُصاب بالعمى ... لقد كانت تلك الدقائق الطويلة مؤلمة، ولم أستطع استيعاب فكرة أنه كان يمكن أن أفقد بصري."

ومنذ ذلك الوقت، ما انفك أصدقاء فيتالينا يتلقون رسائل تهديد ويجري تعقُّبهم حتى منازلهم. إنهم لا يشعرون بالأمان.

فيتالينا ناشطة تتحلى بالعزم والتصميم، ولكنها في خطر، وهي الآن بحاجة إلى دعمكم.

وقِّعوا على هذه العريضة، واطلبوا من وزير الداخلية أرسين أفاكوف الاعتراف العلني بالدور الحيوي الذي تعلبه فيتالينا وغيرها من النشطاء الذين يدافعون عن حقوق النساء ومجتمع الميم في أوكرانيا، وتوفير الحماية لهم في الاعتداءات على أيدي الجماعات اليمينية المتطرفة.