أطلقوا سراح نبيل رجب المدافع عن حقوق الإنسان

نبيل رجب مدافع بارز عن حقوق الإنسان في البحرين.

يوافق يوم 13 يونيو/حزيران 2018 عامين منذ اعتقال نبيل رجب. وخلال الجزء الأول من احتجازه، أمضى تسعة أشهر مؤلمة في الحبس الانفرادي، الأمر الذي يرقى إلى التعذيب والمعاملة السيئة.

ويعتبر نبيل سجين رأي، يقضي عامين في السجن بسبب مقابلات تلفزيونية أجراها في عامي 2015 و2016. بالإضافة إلى ذلك، أيدت محكمة الاستئناف في 5 يونيو/ حزيران الحكم بسجنه  لمدة خمس سنوات لمجرد أنه كتب تغريدات بشأن قتل المدنيين في اليمن على أيدي التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية، وحول مزاعم التعذيب في سجن جو بعد أحداث الشغب بالسجن في مارس/آذار 2015.

ومن المتوقع الآن أن يتابع نبيل  رجب الاستئناف النهائي أمام محكمة التمييز البحرينية. ويواجه الإدانة "بنشر إشاعات كاذبة في زمن الحرب"، "إهانة السلطات العامة" و "إهانة دولة أجنبية".

فلتدعموا نبيل في استئنافه للحكم. أرسلوا رسالة إلكترونية إلى ملك البحرين الآن، وحثوه على إطلاق سراح نبيل – ووضع حد لحملة السلطات البحرينية على الأشخاص الشجعان الذين يناضلون من أجل حقوق الإنسان.

اعلموا أن  تحرككم يحقق إنجازاً. فقد ساهمت حملة منظمة العفو الدولية عبر الإنترنت في إطلاق سراح ابتسام الصائغ، وهي مدافعة أخرى عن حقوق الإنسان في البحرين. ونحن الآن في حاجة إلى دعمكم في المساعدة على إطلاق سراح نبيل أيضًا.

سيتم إرسال رسائلكم الإلكترونية إلى ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة عن طريق وزارة الشؤون

شاركوا هذا الفيديو