أوقفوا إعدام 14 شخصاً في السعودية

أثناء المحاكمة، قال هؤلاء الأشخاص الذين يتهددهم خطر الإعدام الوشيك لهيئة المحكمة إنهم تعرضوا للتعذيب، وهو الأمر الذي يجعل "اعترافاتهم" باطلة ولا يُعتد بها، فمعظمنا قد يُضطر لأن يقول أي شيء تحت وطأة التعذيب. وبعد ذلك، وُجهت إلى هؤلاء الأشخاص تهم تتعلق بما زُعم عن مشاركتهم في مظاهرات مناهضة للحكومة في المملكة العربية السعودية.

وفي أعقاب محاكمة اتسمت بالجور الفادح، حيث وُضع هؤلاء الأشخاص مع آخرين يُحكم عليهم، أصدر القاضي حكمه بمعاقبتهم بأقصى العقوبات قسوة ولا إنسانية، ألا وهي عقوبة الإعدام.

وهذا الأمر غير مقبول على الإطلاق.

ولهذا، بادر بالتحرك الآن لوقف هذه الإعدامات. فمن المتوقع أن تُنفذ في أية لحظة، ولكن بوسعنا معاً أن نتكاتف من أجل منعها. يمكنك أن تبعث برسالة عبر البريد الإلكتروني إلى السلطات السعودية لحثها على اتخاذ الخطوات التالية: 

  • وقف تنفيذ أحكام الإعدام فوراً؛
  • إلغاء أحكام الإدانة الصادرة ضد الأشخاص الأربعة عشر، وإعادة محاكمتهم بما يتماشى مع المعايير الدولية للمحاكمة العادلة ودون اللجوء إلى استخدام عقوبة الإعدام، وذلك بالنظر إلى المخاوف الشديدة بشأن عدالة محاكمتهم الأولى؛
  • الأمر بإجراء تحقيق نزيه ومستقل وفعَّال على وجه السرعة بخصوص ادعاءات المتهمين بالتعرض للتعذيب وغيره من ضروب المعاملة السيئة؛
  • إصدار أمر رسمي فوراً بوقف تنفيذ جميع أحكام الإعدام، تمهيداً لإلغاء عقوبة الإعدام في المملكة العربية السعودية. 

 

 سيتم إرسال بريدك الإلكتروني إلى سفارات المملكة العربية السعودية في كل من لندن، واشنطن وبيروت وكذالك الى البعثة الدائمة للمملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة في جنيف ونيويورك.