أوقفوا حكومة نيكاراغوا عن إخلاء العائلات من منازلهم قسراً

قد يتم، في أي لحظة، إخلاء آلاف السكان في نيكاراغوا من منازلهم قسراً من أجل إفساح المجال لإنشاء قناة ضخمة ستقسم البلد إلى قسمين.

ويُعزى هذا الأمر إلى صفقة سرية متعددة المليارات وقعتها حكومة نيكاراغوا مع شركة خاصة تتخذ من هونغ كونغ مقراً لها في عام 2013.

وتضمنت هذه الصفقة المشبوهة تمرير القانون 840، والذي من شأنه أن يجبر عائلات على إخلاء منازلها حتى بدون التشاور مع الأشخاص الذين ستتضرر حياتهم من جراء اتخاذ هذه التدابير. إن حكومة نيكاراغوا باتخاذها لهذه الإجراءات، تنتهك القوانين الوطنية والدولية على السواء.

فهذه الصفقة لا تترك أي خيار أمام آلاف العائلات سوى التخلي عن أرضها ونمط عيشها، وهما عماد وجودها في الحياة.

لكن هذه المجتمعات المحلية تناضل جاهدة من أجل عدم التخلي عن نمط حياتها؛ فعلى الرغم من مواجهة الكثير من أفرادها تهديدات ومضايقات، فإنهم أنشأوا حركة تطالب بإلغاء قانون 840.

وإذا بادرنا الآن بالتحرك، فإننا نستطيع معاً أن ندعم هذه المجموعات في نضالها من أجل البقاء في منازلها. فوقِّعوا على العريضة وطالبوا الحكومة بالتالي:

  • إلغاء قانون 840 حتى يمتثل لمعايير حقوق الإنسان ويمنع بالتالي الإخلاء القسري،
  • ضمان التشاور الحقيقي والفعال مع أولئك الذين يُرجَّح أن تتضرر حياتهم من جراء بناء القناة.

سنقدم العرائض إلى حكومة نيكاراغوا حتى نساهم مع الأصوات التي تناضل أصلاً من أجل ضمان حقوق هؤلاء السكان في بلدهم.