كن شجاعًا: انضم الى حركتنا اليوم

نحن نعيش في زمن تعتدي فيه الحكومات، والشركات الكبرى، على الناس وتسجنهم لمجرد دفاعهم عمّا يؤمنون به.

لكن الناس الذين يتسمون بالشجاعة، في كل مكان، يرفضون التخلي عن مبادئهم، ويناضلون معاً من أجل عالم أكثر إنصافًا للجميع.

يمكننا جميعاً أن نكون شجعاناً، وأنت أيضًا. لذا فلتضمّ صوتك إلينا الآن ولتساهم في مكافحة الكراهية.

سواء بمساندة الأشخاص الذين يعرّضون حياتهم للخطر من أجل الدفاع عن حقوق المرأة أو حقوق المثليين والمثليات وذوي الميول الجنسية الثنائية والمتحولين جنسياً ومزدوجي النوع، أو بدعم الشباب في تحركاتهم الجريئة لتغيير العالم، أو بالوقوف مع الآخرين الذين يحتاجون إلينا: نودّ أن نبقى على علم بما يمكننا القيام به سويًا.

بإمكان أي شخص أن يكون مدافعًا عن حقوق الإنسان – انضم إلى حملة "الشجاعة" الآن