• الأبحاث

تونس: بعد مضي 10 سنوات، لا يزال الضحايا ينتظرون نيل العدالة

, رقم الوثيقة: MDE 30/3525/2021

بعد مضي عشر سنوات من نجاح الثورة التونسية في إنهاء حكم الرئيس زين العابدين بن علي الذي اتسم عهده بالقبضة الحديدية، لا يزال الضحايا يواجهون صراعاً شاقاً في سعيهم لنيل العدالة، والحصول على التعويض عن الاستخدام غير القانوني والمفرط للقوة، وغيرها من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي ارتكبت بين 17 ديسمبر/كانون الأول 2010 و14 جانفي/كانون الثاني 2011، عندما تخلى الرئيس بن علي عن السلطة، وفر من تونس. ومنذ عام 2011، أخفقت محاولات محاسبة المسؤولين عن عمليات القتل غير المشروع للمحتجين في تحقيق العدالة للضحايا وعائلاتهم.

اختر لغة لاستعراض التقرير